النشرةشؤون اقليمية

القوّة الصاروخيّة اليمنية تستهدف خميس مشيط بصاروخ باليستي

مرآة الجزيرة

أطلقت القوّة الصاروخية للجيش واللجان الشعبيّة صاروخاً باليستياً قصير المدى، يوم الإثنين 5 فبراير، استهدف قاعدة الملك فيصل العسكرية في منطقة خميس مشيط بعسير في الجنوب الغربي “للسعودية”.

وفي الوقت الذي قالت فيه وسائل الإعلام “السعودي” أن قوات الدفاع الجوي دمّرت صاروخاً باليستياً أُطلق على خميس مشيط، أكّد مصدرٌ عسكري في القوة الصاروخية والدفاع الجوي لـ”المسيرة نت” أن الصاروخ الباليستي الذي أطلقه الجيش واللجان الشعبية أصاب هدفه وبدقّة عالية موقعاً خسارة مباشرة في القاعدة المستهدفة.

يشير مراقبون إلى أن القوّة الصاروخية اليمنية تتعاظم أكثر من أي وقت مضى إذ أنها أطلقت منذ بداية هذا العام حتى الآن
ستة صواريخ باليستية استهدفت العمق “السعودي” ومن الملاحظ في كل مرة الدقة العالية في آلية إطلاق الصواريخ وإصابة الهدف ما يُعد نقلة نوعيّة لافتة في القوّة العسكرية للمقاومة اليمنية وفقاً للمراقبين.

وعن الصواريخ الباليستية الستّة التي استهدفت العمق “السعودي” في الشهر الأول من العام 2018، فإنه بحسب “المسيرة نت” أطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صاروخين باليستيين من نوع “قاهر تو إم” على معسكر القوات الخاصّة “السعودي”، ومركز عمليات الجيش “السعودي” في منفذ الخضراء بنجران وذلك في 11 و 17 يناير الماضي.

وكانت قد أطلقت القوة الصاروخية صاروخين باليستيين في كل من 18 و 20 يناير الماضي على معسكر الدفاع الجوي “السعودي” ومعسكر قوة نجران، كما كان قد أُطلق صاروخاً ثالثاً في 16 في الشهر ذاته على مطار جيزان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى