النشرةتحليلات

“السعودية” على موعد مع حرب أهلية وحشية

مرآة الجزيرة

أكد محرر الشؤون الخارجية لموقع “هفنغتون بوست” الأميركي أكبر شهيد أحمد إن الحرب الأهلية السعودية ستكون وحشية ومهددة للغرب بالنظر إلى كمية الأسلحة الأميركية والأوروبية المكدسة في الرياض ومخزونها من المقاتلين.

ونقل شهيد أحمد عن المسؤول الأميركي السابق في “مركز أبحاث صندوق مارشال” الألماني ديريك شوليت قوله، إنه عندما كانت تخطئ الرياض، كان لدى واشنطن بعض النفوذ لحثها على حكم أفضل، ولكنَ هذا في بعض الأحيان غير كاف.

وفي ظل حكم ترامب الذي أشاد بصوت عال بحملة ابن سلمان المزعومة ضد الفساد في بلاده، فإن التأثير الأميركي لا يبدو أنه سيوجه السعودية إلى ما هو أفضل.

ورأى أكبر شهيد أحمد أن السقوط الحر للسعودية سيجعل الأزمات الأخرى في الشرق الأوسط تبدو عابرة، خاصة وأن الرياض الغنية قامت بتخزين آلاف الصواريخ الجاهزة للإطلاق وعشرات الآلاف من القنابل والأسلحة الصغيرة ومئات الدبابات والطائرات المقاتلة، وبعض برامج التجسس الأكثر عدوانية المتاحة في العالم.

وشدد “أكبر أحمد” على أن ابن سلمان خائف من المنافسين المحتملين في الوقت الراهن، ولكن الخبراء يعتقدون أن الغضب قد يستمر مثل وزارة الداخلية التي همَّشها ابن سلمان، ويمكن لهذا الاستياء أن يتفاقم ويستفحل، ربما، بعد أن يفقد حماية والده وينقض على العرش، وليس من الصعب تصور تعزيز وتمويل وتسليح جيوب داخلية للمقاومة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى