النشرةشؤون اقليمية

المرشح الألماني ليندنر: النظام السعودي مشكلة متنامية ويجب إيقاف تصدير السلاح له فوراً

مرآة الجزيرة

طالب مرشح الحزب الديمقراطي الحر في ألمانيا كريستيان ليندنر بلاده بوقف صفقات الأسلحة بشكل فوري مع النظام السعودي، بسبب قتله شعبه وشنه حروب على الدول المجاورىة.

وفي حوار مع مؤسسة “دوتشيه فيليه” الألمانية ضمن سلسلة مقابلات مع رؤوساء ومرشحي الأحزاب المتنافسة في الانتخابات البرلمانية المقبلة المقررة بعد أسابيع قليلة، وضع المرشح الديمقراطي قاعدة لتتبعها بلاده في اتمام تصدير الاسلحة عبر تصنيفها بين برية ومائية على اعتبار تقسيم استخدامها ضد الشعب والمدنيين من جهة، وفي حروب الدول من جهة أخرى، قائلاً إن “كل ما يعوم مسموح لأن الاسلحة البحرية لا يمكن استخدامها ضد الشعب، أما الأسلحة التي تتعلق بالبنية التحتية للجيش وفرق المشاة يجب أن يمنع تصديرها”.

وفي معرض جوابه عن رأيه في تصدير الاسلحة الى الرياض، أشار مرشح الحزب الديمقراطي بشكل غير مباشر الى استخدام النظام السعودي للأسلحة التي يستوردها ضد شعبه تارة حيث يقتله في الشوارع — كما حدث في اجيتاح العوامية مؤخراً — إضافة إلى استعمال الأسلحة في العدوان على دول مجاورة، في إشارة الى العدوان على اليمن الذي خلف الآلاف من الضحايا المدنيين.

المرشح الليبرالي كريستيان ليندنر، رأى أن احتلال ألمانيا للمركز الثالث في تصدير الاسلحة في العالم أمر لا بأس به، لكن لا بد من الالتفات إلى الجهة التي يتم التصدير لها، معتبراً أن ايصال الأسلحة الألمانية لأنظمة غير مستقرة من شأنه أن يساهم في زعزعة استقرار المناطق ككل. وأعلن عن رفضه استغلال الرياض للأسلحة الألمانية واستخدامها ضد شعبها وجيرانها، وعند تدخل مقدم البرنامج بسؤال عرضي ضمن حديث ليندنر عن تسليح النظام السعودي، قال المرشح الللبيرالي الشاب: “إن السعودية مشكلة متنامية”، مشددا على ضرورة وقف تصدير الأسلحة لها فوراً.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى