تقارير

تيار الوفاء الإسلامي في البحرين يدعو لمقاومة مشاريع الهيمنة في المنطقة

 

وضع تيار الوفاء الإسلامي الهجمات العسكرية التي تقوم بها الأنظمة في البحرين والسعودية وفلسطين المحتلة في سياق واحد، وقال إنها تأتي جميعها في إطار فشل هذه الأنظمة التي وصفها بـ”الوضعية الدخيلة (..) في إثبات الحق لوجودها غير المشروع”.

وأوضح التيار في بيان اليوم الأحد ٣٠ يوليو ٢٠١٧م أنّ شعوب المنطقة “الأصيلة” تواجه استهدافا لوجودها ودينها وحضاراتها، كما يتمثل في “تخريب وحصار المقدسات، ومنع صلاة الجمعة والجماعة، والسعي الحثيث والمتسارع لفرض القوانين الوضعية المخالفة للشريعة الإسلامية” بحسب البيان، الذي أشار على وجه الخصوص إلى “التهجير القسري” الذي يفرضه آل سعود على بلدة العوامية بالقطيف شرق البلاد.

ودان التيار “الصمت المطبق” من جانب المؤسسات السياسية والحقوقية الدولية إزاء الجرائم السعودية “غير المسبوقة”، وقال بأن هذا الصمت فرضته “الإدارة الأمريكية بسطوتها” إضافة إلى المال السعودي.

وتوقف التيار عند ترشيح الإدارة الأمريكية للمدعو جاستين هكس سفيرا جديدا لها في المنامة، والمعروف بخلفيته الأمنية والمخابراتية، وقال التيار بأن هذا التعيين يعزز “حقبة جديدة من سياسات الاستكبار الأمريكي المواجهة الثورة في البلاد”.

وأكد التيار – وهو من القوى الثورية المعارضة في البحرين – على “حق الشعوب الإسلامية الأصيلة في مواجهة مشاريع الهيمنة (..) بشتى الوسائل المتاحة”، وحيى “الروح الجهادية التي تقاوم مرتزقة الاستكبار و الاحتلال في البحرين وأرض الجزيرة العربية”.

 

البحرين اليوم

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى