تقاريرحقوق الانسان

الجزائية تؤيد حكم القتل تعزيراً (الإعدام) بحق الشاب “الحواج”

مرآة الجزيرة

أيدت محكمة الاستئناف المتخصصة اليوم الإثنين الموافق ١٠-٧-٢٠١٧م حكم المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض الصادر العام الماضي بتاريخ ٢٨-٧-٢٠١٦م والقاضي بالقتل تعزيراً بحق الشاب “عبد الكريم الحواج” بعد تعرضه لمحاكمة وصفتها منظمات حقوقية (بغير العادلة والمسيسة بهدف تصفية الحسابات مع المحتجين الشيعة وقمع المعارضة تحت زعم محاربة الإرهاب والحفاظ على الأمن القومي) حسب تقارير منظمات الهيومن رايتس ووتش والآمنستي والأوربية السعودية لحقوق الإنسان .

وقد اعتقل الشاب “الحواج” بتاريخ ١٧-١-٢٠١٤م أثناء مروره بنقطة تفتيش تابعة للداخلية السعودية دون إيضاح أسباب الاعتقال في حينها.

وذكر تقرير حقوقي صادر عن “منظمة الكرامة” أن الحواج احتجز في مكان مجهول لخمسة أشهر دون أي اتصال بالعالم الخارجي ثم تم نقله إلى سجن المباحث وتعرض خلال هذه الفترة لشتى أنواع التعذيب الجسدي والمعاملة المهينة وهدد بقتل عائلته بهدف انتزاع اعترافات واجباره على الإقرار بمشاركته في المظاهرات الاحتجاجية بالقطيف وحرق مبنى المحكمة العامة.

وأضافت تقارير حقوقية أخرى أن جميع المعتقلين على خلفيات المظاهرات أو النشاطات الحقوقية بما فيهم “الحواج” لم يُمكنوا من مقابلة أو الاتصال بمحامين حتى لحظة عرضهم على المحكمة والتي تعقد بعد فترة السجن الانفرادي والتي تستمر بين 3 أشهر وحتى السنة وفي حالات محددة دامت أكثر من عامين، وهي فترة يخضع فيها السجين للتعذيب النفسي والجسدي والتحقيق العنيف لانتزاع الاعترافات تحت الإكراه.

ويشار أن الحواج اعتقل وهو في الـ١٩ من عمره ووجهت له تهم أحداث حدثت في عام ٢٠١٢م أي قبل سنتين من اعتقاله حيث كان قاصراً في الـ١٧ من عمره مما يخالف المادة الـ٣٧ من اتفاقية حقوق الطفل التي وقعت وصادقت عليها السعودية والتي تنص على (ألا يُعرض أي طفل للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. ولا تفرض عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة بسبب جرائم يرتكبها أشخاص تقل أعمارهم عن ثماني عشرة سنة دون وجود إمكانية للإفراج عنهم).

وأشار المحامي القانوني طه الحاجي إلى أنه بعد صدور قرار تأييد الحكم من الاستئناف تم رفع ملف القضية وحكم الاستئناف للمحكمة العليا بالرياض للمصادقة عليه, وفي حال تمت المصادقة عليه فلن يتبقى إلا توقيع الملك لإمضاء حكم القتل وتنفيذه في الشاب “الحواج”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى