حوارات

فؤاد إبراهيم: بيان الخارجية الأمريكية حول الأزمة الخليجية “فضح” ترامب وضربة ضد الحرب على قطر

 

قال المعارض والباحث السياسي فؤاد إبراهيم إن الموقف الأمريكي الذي عبرت عنه وزارة الخارجية بشأن الأزمة في الخليج شكل “ضربة ثلاثية الأبعاد”، بحسب تعبير إبراهيم الذي كان يعلق على بيان الخارجية الأمريكية التي شكك في ادعاءات السعودية ضد قطر حول ارتباط الأخيرة بالإرهاب.

وأوضح إبراهيم بأن بيان الخارجية شكل فضحا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي رشحت عنه تصريحات “متضاربة” بشأن الأزمة ضد قطر التي اندلعت بعيد زيارته للسعودية في ٢٠ مايو الماضي، كما أن الموقف الأمريكي الذي عبرت عنه الخارجية أطلق – بحسب إبراهيم –  “زوبعة شكوك في الحرب على الإرهاب”، كما أظهر الحربَ السعودية على قطر على حقيقتها باعتبارها “مسرحية سخيفة بسيناريو تافه” وفق وصفه.

ورأى إبراهيم بأن بيان الخارجية الأمريكية “هو بداية رفع غطاء عن التحالف الرباعي” الذي يضم إضافة إلى السعودية كلا من الإمارات والبحرين ومصر، كما أنه “مؤشر على خلاف مع البيت الأبيض”.

واستبعد إبراهيم أن تبادر دولة من “التحالف الرباعي” بالرد على بيان الخارجية الأمريكية، ووصف حال دول هذا التحالف بأنها “بلعت ألسنتها”.

يُشار إلى أن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيثر نويرت قالت خلال مؤتمر صحافي عقدته أمس الثلاثاء، ٢٠ يونيو، بأن “اليوم وبعد مرور اسبوعين على فرض الحصار؛ فإن دول الخليج لم تكشف عن تفاصيل ادعاءاتها ضد قطر”، وأضافت بأنه “كلما مرّ الوقت كلما ازداد الشك حول الإجراءات التي اتخذتها السعودية والإمارات والبحرين” ضد الدوحة.

البحرين اليوم
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى