تقاريرتقارير إجتياح العوامية

القوات السعودية تواصل هجومها على العوامية… وتطلق قذائف على منازل المواطنين

ثلاثة أيام وتستمر همجية آل سعود بحق أهالي العوامية. ثلاثة أيام صبت فيها السلطات جام حقدها على المدنيين العزل الذين سقط منهم ثلاثة شهداء على الأقل وعشرات الجرحى، في هجوم الأربعاء، فيما لم تسلم المساجد من بطش آل سعود حيث استهدفت القوات الأمنية مسجد السيد محمد في حي المسورة بقذائف الـ”ار بي جي” وهدمته بالكامل، وكذلك فتحت نيرانها على مسجد الفتية بحي الديرة عند رفع أذان صلاة الظهر.

وبهذا الصدد، ذكرت مصادر صحفية أنّ” القوات السعودية استخدمت آليات ثقيلة وطائرات مروحية في الهجوم، وأطلقت قذائف “آر بي جي” على منازل في البلدة المحاصرة، فيما قامت بإحراق سيارات الأهالي”.

كما قامت القوات باعتقال العشرات، وقطعت الطرق في مناطق مختلفة، مطلقةً النيران بشكل عشوائي.

وقد بدأت السعودية تحركاتها العسكرية في حي المسورة الأثري، بعد إصدارها قراراً بهدم وتشريد القاطنين فيه، الأمر الذي رفضه الأهالي.

وناشد حقوقيون المجتمع الدولي لوقف الجرائم التي ترتكبها القوات السعودية بحق أهالي العوامية.

ويقطن المنطقة التي تعتبر مسقط رأس الشهيد الشيخ نمر النمر أكثر من 30 ألف نسمة، ولفت ناشطون الى “أن الأهالي يعانون من نقص في الغذاء ومنع الطواقم الطبية من دخول المنطقة”.

العهد

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى