النشرةبارزشؤون محلية

علماء الأحساء والقطيف والمدينة المنورة ينددون بتطاول “الشرق الأوسط” على المرجعية العليا في العراق

مرآة الجزيرة

استنكر جمع من علماء الأحساء والقطيف والمدينة المنورة الإساءة التي اقترفتها صحيفة “الشرق الأوسط” الرسمية بحق المرجعية الدينية العليا في العراق آية الله السيد علي السيستاني.

وفي بيان، شدد العلماء على أنّ “مكانة العلماء الربّانيين وقداستهم محل اتفاق جميع المذاهب الاسلامية والشرائع الإلهية، والإسلام يؤكد على ضرورة حفظ هذه المكانة والقداسة لدى المسلمين. فهم الأمناء على دين الله، وحصون الأمة وهداتها، والحريصون على وحدتها وكرامتها وعزتها”.

وأكد العلماء أن “مرجعية آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله هي مرجعية دينية
مقدسة ومحترمة، وهي رمز للطائفة الشيعية في بلدنا وفي غيرها من البلدان في العالم، وهي مرجعية رشيدة لكل الشعب العراقي بجميع مذاهبه وطوائفه سنة وشيعة ومسيح، لقد كان لها دور كبير في حفظ العراق واستقراره، وحفظ سيادته، وكان لفتواه الجهادية المشهورة بالتصدي للارهاب والارهابيين أثرعظيم في صيانة العراق من التقسيم وعدم إراقة دماء الأبرياء”.

وأعرب علماء الأحساء والقطيف والمدينة المنورة عن استنكارهم وإدانتهم لهذه الإهانة التي صدرت من صحيفة الشرق الأوسط بحق آية الله العظمى السيد السيستاني حفظه الله وللمرجعيات الدينية وعلماء الدين بشكل عام، ونبهوا إلى أن “هذا العمل هو عمل غير مسؤول وغير أخلاقي، ومغاير للحقيقة ومخالف للمهنية الإعلامية، إن هذا الرسم انتقاص لدور علماء الدين وتشويه لسمعتهم ،بل هو عمل يثير الفتنة ويهدد استقرار بلدنا ويغذي الروح الطائفية فيها، ونحن في غنى عن ذلك”.

العلماء ختموا بيانهم، بمطالبة وسائل الإعلام الرسمية وغيرها باحترام مشاعر المواطنين الشيعة وعدم الإساءة إلى المرجعيات الدينية العليا مطلقاً، وأن الاساءة لها إساءة للطائفة الشيعية بأكملها، وذلك من باب المسؤولية الشرعية والحرص على حفظ وحدة المجتمع ونبذ الفتنة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى