5 أعوام.. صمود يمانيالنشرةمقالات

5أعوام من الصمود المني.. اليمن مالكة القرار وصانعة الانتصار

خاص مرآة الجزيرة ـ د.حليمة عبدالله جحاف*

مع انقضاء العام الخامس من حملة الاعتداء الدولي ومحاولة احتلال اليمن من قبل دول الاقليم والدول الاستعمارية ذات الاطماع الاستراتيجية في اليمن قديما وحديثا، يخرج اليمن بعد كل عام اكثر بأسا وصمودا وأكثر قوة وتصدي مما جعل دول العدوان وعلى رأسها أمريكا وادواتها وابرزها السعودية والامارات في حالة تخبط وحيرة من هذه المقاومة الشرسة التي انكسرت امامها اطماع العالم بثروات الشعب اليمني وتركعيه ومصادرة قراره السياسي ،بل والاهم من ذلك والجدير بالتأمل انه برغم سنوات الحصار والقصف المتواصل وهذه الامكانات والكلفة المادية الباهضة

الا أن اليمن وقيادته الحكيمة انتقلت من مرحلة الدفاع الى مرحلة الهجوم خلال فترة وجيزة تلاها تسخير الامكانات والطاقات المحلية للجانب العسكري والانتاج التسليحي الذي اثبت مقدرة اليمنيين على تشكيل نقطة تحول عسكرية لم تكن بالحسبان

واصبح هذا المقاتل الذي يسطر أروع البطولات العسكرية غير المفهومة بالمقاييس المادية التي تحسب جانب الامكانات المادية ككفة رجحان لأي معركة على الارض إلا ان تلك الحسابات اثبتت عدم جدواها أمام ارادة المقاتل اليمني وتوكله واستشعاره لمعية الله عز وجل في كل مرحلة من مراحل الجهاد وفي كل معركة يتم الاعداد والترتيب لها وتمثل القرآن الكريم في مسميات هذه العمليات التي غيرت موازين المعركة واصبح اعلان النصر مسألة وقت

فعملية نصر من الله وعملية البنيان المرصوص وعملية فأمكن منهم كلها عمليات كانت نتائجها صادمة بالنسبة للعدو سواء من ناحية المساحات الجغرافية التي تحررها أو من ناحية التأثير العسكري والنفسي في الطرف الاخر أو الهزيمة النفسية للعدو بعد كل معركة من هذه المعارك

اضف الى ذلك أن ابعاد هذه المعركة على القوى المتحالفة التي اخذت تتشظى وتختلف سرا أو علنا، بينما يخرج اليمن أكثر قوة وتماسك

وقد بدت المعركة الاستراتيجية الاهم في تحرير اليمن وايقاف العدوان في مراحلها الاخيرة وكلما طال الوقت كلما اصبح وصولهم لتحقيق الحلم الذي راودهم قبل خمس سنوات ابعد مدى

سيخرج اليمن من هذه المعركة كما لم يكن من قبل فقد وضعته هذه السنوات في مصاف الدول الاكثر مراسا والاكثر قوة وردعا فلم يعد اليمن تلك الدولة التي يحاول جيرانها وغيرهم نهب خيراتها وتوجيه مسارها فقد اصبحت مالكة القرار وصانعة الانتصار.

*عضو المكتب السياسي لأنصار الله

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى