الرئيسية - الأخبار - مستشفى الدمام ترفض استقبال امرأة من البدون فتلد في السيارة

مستشفى الدمام ترفض استقبال امرأة من البدون فتلد في السيارة

مرآة الجزيرة

أثار مقطع فيديو يُظهر ولادة سيّدة من فئة البدون في سيارة، سخط رواد مواقع التواصل الإجتماعي ما دفعهم للتعبير عن غضبهم حيال السياسات السعودية التمييزية ضد البدون.

وظهر في الفيديو رجل يقول أنه زوج السيدة التي تلد بالسيارة أمام مستشفى الولادة والأطفال في الدمام موضحاً أن زوجته اضطرت لوضع مولودها في السيارة بعدما رفضت المستشفى إدخالها لعدم وجود هوية وطنية معها بالرغم من أن الرجل أظهر الأوراق الثبوتية الخاصة به وبزوجته.

الجدير بالذكر أن “البدون” يعيشون في ظروف إقتصادية وإجتماعية صعبة للغاية في “السعودية” إذ يُحرمون من الجنسية الوطنية ما يجعلهم يعانون من جميع مجالات الحياة لا سيما الحرمان من الطبابة والتعليم وإيجاد الوظائف.

أما بالنسبة للذين تجنسوا فقد خضعوا للمادة (9) التي تنص على عدم حصول أبنائهم على وظائف عسكرية أو رسمية، ولا يحق لهم الإلتحاق بالتعليم، كما لا حق لهم في العلاج، وحتى المصارف لا تتعاون معهم بتاتاً.

هذا التمييز والإنتهاك الصارخ بحق البدون جعلهم يجتهدون في تشكيل لجان حقوقية لإنهاء الظلم الواقع عليهم وإثارة قضاياهم دولياً. لكن بالرغم من المطالب التي يرفعونها للسلطات السعودية لا يلقون سوى المماطلات وتجاهل حل ملفهم والإعتراف الرسمي بهم بعد الظلم الذي يتعرضون له منذ عقود طويلة.

ويتكوّن البدون من عدة قبائل نازحة، وهم من قبائل “عنزة” و”شمر” و”بني خالد” و”الأساعدة” من “عتيبة” ينتشرون شمالي “السعودية” كما يوجدون في جنوبي البلاد ومن هذه القبائل “آل كثير” و”المصعبين” وبعض قبائل “العوالق” و”النسيين” و”خليفة” و”الكرب” و”همام” و”بالحارث” والبعض من قبائل “قحطان” و”همدان”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك