الرئيسية - الأخبار - انخفاض مؤشر سوق الأسهم السعودية بأكثر من 2 بالمئة

انخفاض مؤشر سوق الأسهم السعودية بأكثر من 2 بالمئة

مرآة الجزيرة

للأسبوعةالثاني على التوالي، يواصل مؤشر الأسهم السعودية “تاسي” هبوطه ليقفل مؤخراً عند مستوى 7467.52 نقطة، منخفضاً بذلك 56.98 نقطة.

ووفقاً لتقرير قناة “سي إن بي سي”، بلغت تداولات مؤشر السوق السعودي أكثر من 3.5 مليارات ريال. إذ بلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 140 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 160 ألف صفقة، وقد سجلت فيها أسهم 59 شركة ارتفاعاً في قيمتها في حين أغلقت أسهم 124 شركات على تراجع.

وفيما سجّلت “أسهم شركات وفرة، والأهلي ريت 1، وجدوى ريت السعودية، والصناعات الكهربائية، وتعليم ريت ارتفاعاً، فإن أسهم شركات الشرقية للتنمية، وجبل عمر، وأليانز إس إف، وطيبة، وساب كانت الأكثر انخفاضاً في التعاملات، حيث تراوحت نسب الارتفاع والإنخفاض ما بين 9.84% و 4.67%”.

إلى ذلك أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) منخفضاً 159.69 نقطة “ليقفل عند مستوى 7603.05 نقاط، وبتداولات بلغت قيمتها 19 مليون ريال، وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 300 ألف سهم تقاسمتها 1087 صفقة”.

يأتي ذلك بعد هبوط صافي أرباح الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” بنسبة 73.8 بالمئة خلال عام 2019، مقارنة مع العام 2018.

وبحسب بيان الشركة التي تعد أكبر منتج للبتروكيماويات والصلب في منطقة الشرق الأوسط، بلغ تحقيقها صافي أرباح 5.630 مليار ريال (1.5 مليار دولار) خلال العام الماضي، قياساً بأرباح بلغت 21.520 مليار ريال (5.738 مليار دولار) عام 2018.

“سابك” اعتبرت أن تراجع الأرباح عام 2019 الماضي، يعود إلى “انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات، إلى جانب تسجيل خسائر مخصص انخفاض بقيمة آلات ومعدات شركة ابن راشد بقيمة 2.8 مليار ريال، كان نصيب سابك منها 1.3 مليار ريال، وفي قيمة الاستثمار في شركة Clariant AG بقيمة 1.5 مليار ريال”.

وجاء في البيان أن صافي خسائر الشركة بلغ خلال الربع الرابع من 2019، 720 مليون ريال، مقارنة بأرباح صافية بلغت 3.22 مليار ريال للربع المماثل من 2018. فيما توقعت الشركة اليوم، تباطؤ أنشطتها التشغيلية في 2020، بعد أن فرض إضافة طاقة إنتاجية في الولايات المتحدة والصين ضغوطا على الهوامش.

وأفادت بيانات “المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون” أن “السعودية” تأتي في مقدمة الدول الخليجية التي شهدت ارتفاع معدلات التضخم المالي خلال عام 2019 إذ ارتفع معدل التضخم الخليجي العام في 2019 ليبلغ 0.5 بالمئة قياساً على العام السابق له. وقد ساهمت “السعودية” بالتضخم العام لتسجّل “0.34 نقطة مئوية، والكويت 0.16 نقطة، فيما جاءت مساهمة البحرين 0.03 نقطة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك