الرئيسية - الأخبار - “السعودية” تدرس خفض إنتاج النفط مجدداً

“السعودية” تدرس خفض إنتاج النفط مجدداً

مرآة الجزيرة

كشفت وكالة الأنباء “رويترز” أن “السعودية” ودول نفطية أخرى يدرسون خفض إنتاج النفط بالتزامن مع انخفاض سعر البرميل الواحد.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة “رويترز” أن “عدداً من الأعضاء الرئيسيين في منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” من بينهم “السعودية” يتجهون نحو “خفض أكبر لإنتاج النفط مقارنة مع ما كان متوقعا في السابق، في ظل تراجع أسعار النفط إلى 50 دولارا للبرميل، بفعل مخاوف من أن تفشي فيروس كورونا سيؤشر سلبا بشدة على طلب الخام”.

المصادر أوضحت أن الأعضاء يدرسون خفض الإنتاج بمقدار مليون برميل يومياً، في الربع الثاني من 2020، ما يزيد عن خفض أولي مقترح بواقع 600 ألف برميل يومياً”.

وفي تصريحٍ لـ”رويترز” قال المحلل الإقتصادي “جيسون جاميل”: “نعتقد أن خفضاً بما لا يقل عن مليون برميل يومياً في الربع الثاني ضرورة كي نقلص ببساطة تراكم المخزونات، نعترف بأننا قللنا من تقدير الدمار الذي لحق بالطلب في الأسابيع الماضية”.

توازياً سجّلت أسعار النفط تراجعاً بنسبة 5 بالمئة لتبلغ أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام، وسط مخاوف بإنخفاض الطلب على النفط الخام جراء تفشّي فيروس “كورونا” الجديد وتتّجه أسعار النفط نحو تسجيل أكبر تراجع أسبوعي منذ ما يزيد عن أربع سنوات.

وانخفض سعر برميل نفط “برنت” دولارين لأدنى مستوى في جلسة التداول يوم أمس الجمعة 28 فبراير/ شباط عند 51.39 دولاراً للبرميل وهو الأقل منذ ديسمبر/كانون الأول 2018 في حين واصلت العقود الآجلة للخام الأميركي خسائرها لتهبط أكثر من 5 بالمئة إلى أدنى مستوى للجلسة عند 44.65 دولاراً للبرميل.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك