الرئيسية - المشهد اليمني - ينبع.. وبيان المالكي!

ينبع.. وبيان المالكي!

فهمي اليوسفي

البيان الذي صدر عن دول تحالف العدوان السعودي الامريكي بشان قصف شركة ارامكو بمدينة ينبع هو بيان اثبت ان التحالف العدواني اصبح مهزماً ومهزوز الثقته بقدراته.

هذا البيان مُطعّم بكذب السعودية وارتعاش جسد اماراتي .

السعودية وبرر من خلاله ان صواريخها الباتروداعشة اعترضت او اسقطت الصواريخ التي توجهت من اليمن الي ارامكوا بينبع الصناعية بينما المقاطع التي وصلت من هناك تثبت وصول الصواريخ لشركة ارامكو هناك وإصابتها بدقة عالية سواء التي حملها الطيران المسير او التي بدون مسير.

بينما هناك تناقض في بيان العدوان حيث تقول ان تلك الصواريخ التي سافرت لينبع هي إيرانية وتتوعد بالرد على إيران بالتصدي لها باليمن وهنا تبرز درجة خوفها من اطلاق عيار ناري حتى فشنج الي سماء ايران . مع ان هذا المبرر هو فقط للتضليل على الراى العام .

لكن البيان يحمل رسالة خطيرة وغير مباشرة فعندما يشير ان الصواريخ التي ضربت ينبع انطلقت من صنعاء. وعندما يقول في صنعاء بمعنى انه يعد ويحضر لارتكاب مجازر ضد المدنيين في صنعاء نظرا لفشله وتجرعه هزائم متواصلة على مدى ٥ سنوات وهذه هي عادته بقصف المدنيين وبالذات اليهود بني سعود ولا نتوقع منه سوى ارتكاب مجازر بحق المدنيين . وقد اتقن وضع المبرر الكاذب لارتكابه الجريمة قبل وقوعها .

اذا طالما صنعاء توكد عملية الاستهداف لشركة ارامكو في ينبع والطرف السعودي يعترف جزئيا بوصولها ويقول ان تلك الصواريخ ايرانية تم تهريبها عبر السواحل وهو من يحاصر اليمن برا وبحرا وجوا منذ ٥ سنوات . مع ان صنعاء هي معتدى عليها ومن حقها ان ترد الصاع بصاعين.

قصف ارامكو في ينبع هي لعدة اسباب ومن ضمنها الاتي:

١: عدم توقف دول العدوان من ارتكاب المجازر بحق المدنيين في اليمن.
٢. لايقاف دورها الاغتصابي التوسعي في بلادنا وبالذات بالمحافظات الجنوبية والتي للاسف الشديد قد جعلها تنزع علامات الحدود وتوغل علي مسافات ٩٠ كم في عمق اليمن .
٣.نظرا للتصعيد السعودي والاماراتي على مختلف الجبهات وعدم التزامها بما تم الاتفاق عليه امام الجانب الاممي .
٤. لعدم توقف السعودية من ارسال عناصر داعشية الي اليمن وتمويلها لخلايا اجرامية تخريبية التي تم الكشف عنها مؤخراً.
٥. لاستمرارية هذه الجارة الاجرامية من نهب ثروات اليمن التي تتم.عن طريق الانابيب الافقة .
٦ . نظرا لاستمرار هذه الجارة الدموية بإستمرارية الحصار جوا وبحرا وبرا وعرقل وصول المشتقات النفطية .
٧. لان هذه الجارة بالتعاون والتنسيق مع الامريكان تمارس انتهاكات خطيرة في بلدنا ومنها الشروع في مد الانبوب من الخليج لسواحل المهرة وعطش السعودية بالسيطرة علي اهم الحقول النفطية الواعدة في المهرة وحضرموت . .
٨. لانتهاك السيادة اليمنية من قبل الاساطيل والمساطيل الامريكية والذي اعترف بها المتحدث باسم البنتاجون.
٩. وبحكم ان وزير خارجية امريكا وصل للسعودية ومن المعروف ان شهامة اليمنيون عندما ياتي ضيف اليه او لجاره يتعاون المتجاورون في استقباله وضيافته واليمن وابنائه لديهم شهامة في تقديم واجب الضيافة ليكون الجار متعاون مع جاره لاستقبال الضيف . ولا ننسى من عادة اليمنيون استقبال الضيف بإطلاق اعيرة نارية الي السماء. ورص الصفوف ودق الدفوف وايضا إطلاق زوامل الترحيب . ولان هذا الضيف الامريكي من قبيلة صهيون اليهودية ومن اشقاء ال سعود السعودية الصهيونية اليهودية . فهنا واجب المشاركة باستقبال الضيف مع الجار خصوصا بعد ان وصل الي بيت الجارة المتصهينة بنت سعود ال يهود . لم يكن امام اليمنيون سوى اطلاق اعيرة بالستية الي شركة ارامكو بينبع لان ذلك واجبا على اليمنيون .

اذا هذه هي اسباب دفعت صنعاء توجيه ما تيسر من البالستيات محلية الصنع الي شركة ارامكو في ينبع …

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك