“فايننشال تايمز”: خبراء يجددون توصية المستثمرين بعدم الإستثمار في “أرامكو”

مرآة الجزيرة

جدّد خبراء في شركات ومصارف أجنبية دعواتهم لتجنّب المستثمرين الأجانب الإستثمار في شركة النفط السعودية “أرامكو”، محذرين من انخفاض القيمة السوقية لها قريباً.

وفي تقرير نشرته صحيفة “فايننشال تايمز” الأمريكية، حدّد مصرف “مورجان ستانلي” الذي واجه غضب المسؤولين السعوديين خلال عملية الطرح العام الأولي للشركة النفطية، سعر سهم الشركة الذي بلغ 28.10 ريال (7.49 دولار) ليسجل انخفاض ملحوظ بنسبة 19 في المائة من سعر إغلاق سهم الشركة يوم الثلاثاء الفائت.

محللون في المصرف وجدوا أن احتياطيات “أرامكو” السعودية الكبيرة وتدفقاتها النقدية انعكس سلباً على سعر السهم بذريعة أن شركة النفط ستحتاج إلى تقديم عوائد مالية إضافية بنسبة 5 في المائة لتتنافس مع شركات الطاقة الدولية الأخرى.

توازياً، أبدى محللون في بنك “جولدمان ساكس” و”سيتي جروب” و”بنك أوف أمريكا ميريل لينش”، وهم من بين البنوك التسعة التي قدمت المشورة بشأن الطرح العام الأولي “لأرامكو”، عدم رضاهم عن المشاركة في عمليات الطرح المقبلة الأمر الذي اعتبرته الصحيفة أنهم يتوقعون ألا تحقق أسهم “أرامكو” أداء أفضل على المدى القريب.

كما قال محللون في “بوفامال” إنه على الرغم من أن “أرامكو” السعودية لها سمات خاصة إلا أن معظم العوامل الأساسية البارزة تحدد سعرها بالفعل.

الصحيفة ذكرت أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر بتجنيد العديد من أكبر البنوك في العالم للمساعدة في بيع حصة في “أرامكو” السعودية بيد أن تمنّع المستثمرين الأجانب عن المشاركة أدت إلى إسقاط خطط الشركة لبيع الأسهم في نيويورك أو لندن. لذا بدأ يتم تداول السهم الشهر الماضي في البورصة السعودية المحلية.

وبيّن التقرير أن غالبية المنسقين العالميين في الإكتتاب العام للشركة النفطية كانوا من البنوك الدولية، لكن عندما قرر المسؤولون السعوديون بيع الأسهم في البورصة المحلية واجه معظم هؤلاء المستشارين احتمال تخفيض الرسوم.

وأوردت الصحيفة أن العديد من البنوك التي لم تنجح في الإكتتاب العام، بما في ذلك “بيرنشتاين” و”جيفريز”، نظروا الشهر الماضي بسلبية إلى الأسهم، مشيرةً إلى مخاطر حوكمة الشركات وعوائد الأرباح التي كانت أقل من المنافسين الدوليين.

بينما أقرّت شركة “بيرنستين” بأن “أرامكو” كانت أكثر شركات النفط ربحية في العالم ، إلا أنها أعطتها تصنيفاً ضعيفًا وسعراً قدره 25.5 ريال للسهم. وقالت “يجب أن تتداول أرامكو بسعر مخفض بدلاً من شركات النفط العالمية الكبرى”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى