الرئيسية - إقليمي - إذا فاز في الإنتخابات.. حزب “العمال” البريطاني سيوقف مبيعات الأسلحة “للسعودية”

إذا فاز في الإنتخابات.. حزب “العمال” البريطاني سيوقف مبيعات الأسلحة “للسعودية”

مرآة الجزيرة

أعلن حزب “العمال” البريطاني المعارض، أنه سيوقف مبيعات الأسلحة “للسعودية” التي يخصّصها النظام لحرب اليمن، إذا ما فاز في الإنتخابات المقررة بعد أسبوعين.

زعيم “العمال” قال في كلمة له في مدينة يورك أن “حزب العمال سيوقف مبيعات الأسلحة (للسعودية) المخصصة للإستخدام في اليمن وسيعمل على إنهاء الحرب هناك، ولن يدعمها بقوة كما فعلت حكومة حزب المحافظين”.

وأضاف أن “سياسة حزب العمال الدولية تتضمن تأسيس صندوق لمنع نشوب الصراعات واستثمار 400 مليون جنيه إسترليني (513 مليون دولار) إضافية لتعزيز قدراتنا الدبلوماسية وزيادة الرقابة على تصدير السلاح لضمان ألا نشارك في تأجيج الصراعات، كما هو الحال في اليمن والأراضي الفلسطينية”.

وكان حزب “العمال” الذي دأب على إعلان معارضته لتسليح “السعودية” قد أكد في وقت سابق أن الوزراء البريطانيين تجاهلوا عمدا الأدلة على أن “السعودية” تنتهك القانون الإنساني الدولي في اليمن، بينما كانوا يواصلون تزويدها بالأسلحة.

يذكر أن بريطانيا هي ثاني أكبر مصدّر للأسلحة إلى “السعودية” بعد الولايات المتحدة، وشكلت مشتريات “السعودية” 43% من إجمالي مبيعات السلاح البريطانية خلال العقد الحالي.

ويأتي ذلك عقب مطالبة رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار الألماني، “ديتمار بارتش”، المستشارة الألمانية “أنغيلا ميركل” بمقاطعة قمة العشرين المزمع عقدها في 2020 بقيادة “السعودية”، وذلك على خلفية الجرائم والإنتهاكان ضد الإنسانية التي ترتكبها في اليمن.

وقال “بارتش” في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إنه “يتعين على ألمانيا، ودول أخرى في الإتحاد الأوروبي ضمن مجموعة العشرين، أن توضح (للسعودية) أن الحرب الوحشية في اليمن يجب أن تنتهي، وإلا سيكون هناك مقاطعة أوروبية للرئاسة السعودية لمجموعة العشرين”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك