النشرةتقارير

السيد الحوثي يحذر التحالف من التمادي في اليمن ويعلن عن الاستعداد لإعلان الجهاد بوجه الاحتلال الصهيوني

مرآة الجزيرة

وجه قائد “أنصار الله” السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي نصيحة لتحالف العدوان على اليمن، تقضي بضرورة بوقف العدوان والحصار على شعبنا العزيز، قائلاً: “فشعبنا لن يتراجع أبدا في مسيرته التحريرية التي تحقق الاستقلال التام وحرية القرار وفق مبادئه وهويته الإيمانية تجاه قضاياه في الداخل، وفي موقفه تجاه قضايا الأمة الإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، إنسانا وأرضا ومقدسات”.

السيد الحوثي وفي كلمة خلال فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، في عدد من المحافظات اليمنية، السبت، أكد استمرار الموقف اليمني الحاسم من “إسرائيل” كعدو للأمة الإسلامية “والمناهضة للهيمنة الأمريكية والنزعة الاستعمارية والسياسيات العدائية الأمريكية ضد أمتنا الإسلامية”.

وشدد قائد “أنصار الله”، على أن “تمسك شعبنا العزيز بحقه في الاستقلال وتمسكه بموقفه تجاه هذه المسائل وتمسكه بالأخوّة الإسلامية مع أبناء أمته هو موقف مبدئي إيماني ديني لا يمكن التخلي عنه ولا المقايضة به في مواد المساومات السياسية”، منبها إلى أن “من يسعى للحروب والحصار والعدوان والجرائم اليومية إلى التحكم بنا كشعب يمني مسلم وإرغامنا على الخنوع والعبودية فهو يسعى للمستحيل الذي لن يصل إلى تحقيقه وعاقبة أمره الخسران”.

هذا، ودعا السيد الحوثي شعوب الأمة العربية والإسلامية كافة إلى أخذ الحيطة والحذر في تعاملها مع مشاكلها بما لا يفتح ثغرة للأعداء، مشيراً إلى ما يحصل مؤخرا في العراق ولبنان.

كما بين “أن الموقف الإسرائيلي المبتهج ببعض التطورات في العراق ولبنان والارتياح الأمريكي يكشف بوضوح أهمية الوعي والحكمة والتصرف الصحيح الذي يحقق المطالب المشروعة من دون تقديم خدمة للأعداء، وضرورة التحلي بالمسؤولية في اعتماد الخيارات والوسائل العملية”.

قائد “أنصار الله”، دعا “الحكومات أن تؤدي دورها في خدمة شعوبها وأن تؤدي مسؤوليتها تجاههم بأمانة ونزاهة وإخلاص، وأن تدرك مخاطر أدائها الفاشل وعواقب الفساد والخلل الذي يساهم أكثر بتفاقم الأزمات”.

وحذر السيد الحوثي من أن قوى الإستكبار تسخر كل إمكاناتها في سبيل تعزيز سيطرتها على الشعوب وتعتمد على التضليل وتقويض القيم والأخلاق، منبها الشباب من حالة الفوضى في التلقي الإعلامي على وسائل التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام، ودعا إلى تعزيز الإستقلال الحقيقي على المستوى الثقافي والفكري والاقتصادي والسياسي”.

وشدد السيد الحوثي على أن الشعب اليمني “بحكم انتمائه أدرك أهمية مناسبة المولد النبوي الشريف وما تمثله من فرصة كبيرة في وضع حساس تعاني فيه الأمة من مشاكل كبيرة”، موضحاً أن “استمرار العدوان معناه أن نستمر في تطوير قدراتنا العسكرية وتوجيه أقسى الضربات وهذا حق مشروع”.

إلى ذلك، بين السيد الحوثي أن الشعب اليمني “لن يتردد في إعلان الجهاد ضد العدو الإسرائيلي وتوجيه أقسى الضربات ضد الأهداف الحساسة لكيان العدو إذا تورط العدو في أي حماقة ضد شعبنا”، داعيا الشعب إلى الإستمرار في مسيرة التحرر والاستقلال والحفاظ على وحدة الصف والسلم الاجتماعي ورعاية الفقراء والمساكين.

ولفت إلى أن أكثر من 120 مليون برميل من النفط تم سرقتها في مناطق الاحتلال من قوى العدوان منذ بدايته، متهما “قوى العدوان والخونة بنهب 12 تريليون ريال من إيرادات الدولة من عوائد النفط والغاز كانت تكفي لصرف رواتب الموظفين لـ12 سنة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى