الرئيسية - إقليمي - مسؤولون أمريكيون: الولايات المتحدة لن تحمي نفط “السعودية”

مسؤولون أمريكيون: الولايات المتحدة لن تحمي نفط “السعودية”

مرآة الجزيرة

قال السيناتور الأمريكي “كريس مورفي” أن “السعودية” تقتل المدنيين “الحوثيين” في اليمن وبالتالي هم يقومون بالرد عليها من خلال شن هجمات عسكرية مشيراً إلى أن الهجوم الأخير على منشآت “أرامكو” جاء بعد غارة سعودية على سجن في ذمار خلّفت 100 قتيل.

السيناتور الأمريكي وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه في “تويتر”، ذكر أن الصراع بين “السعودية” واليمن يعود تاريخه إلى تأسيس “السعودية” عام 1932، أي عندما استولت المملكة الجديدة على أراضي من اليمن في حرب اندلعت نتيجةً لنزاعات حدودية. ومنذ ذلك الحين يعمل السعوديون على التدخل بالشؤون اليمنية.

وأوضح أن أنصار الله “الحوثيين” هم مجموعة من القبائل الشيعية في شمال اليمن تنتمي للطائفة الزيدية الإسلامية، مشيراً إلى أن السعوديين بدأوا في الثمانينيات بإرسال الوهابية إلى الشمال مما خلق احتكاكات هائلة مع المجتمعات الحوثية.

ليخلص إلى القول أن السعوديين زرعوا في اليمن بذور الفوضى التي يشهدها الآن وذلك منذ أن قاموا بتهميش حركة أنصار الله في الثمانينيات مروراً بحروب الألفية الثانية وصولاً إلى العدوان الذي شنوه عام 2015 ثم فشلوا فيه.

بدوره علّق ‏السيناتور الأمريكي “تيم كاين”، على تغريدة للرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” حول الأطراف المسؤولة عن استهداف “أرامكو”، وقال أنه يجب على أمريكا ألا تخوض الحرب لحماية النفط السعودي.

كما علّق ‏السيناتور الأمريكي”برني ساندرز” على تغريدة “ترمب” ليؤكد أن الكونغرس لن يمنح “ترمب” السلطة لشن حرب كارثية، فقط لأن النظام السعودي طلب منه ذلك، بحسب قوله.

يذكر أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية شنّت مساء السبت الفائت هجوماً عسكرياً استهدفت معامل تابعة لشركة “ارامكو” الأمر الذي تسبب بانخفاض إنتاج النفط وبتحقيق خسائر اقتصادية كبيرة.

وكشفت الضربات اليمنية الموجّهة إلى مواقع استراتيجية وحيوية في “السعودية” فشل الصواريخ الدفاعية الأمريكية بالتصدي للصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيّرة، وفق مراقبون.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك