الرئيسية - النشرة - “إندبندنت”: هجوم “أرامكو” يفضح فشل “السعودية” باليمن

“إندبندنت”: هجوم “أرامكو” يفضح فشل “السعودية” باليمن

مرآة الجزيرة

قالت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن الهجوم الذي شنّته قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية على شركة “أرامكو” النفطية، يُعتبر مؤشراً على فشل السياسة السعودية في اليمن.

وبيّنت الصحيفة في مقال نُشر عبر موقعها الإلكتروني، أن “السعودية” والإمارات اقتنعتا منذ مدة طويلة بأن الحرب في اليمن لا يُمكن حسمها، لذا راحت تبحثان عن مخرج، ذلك أنهما تواجهان مجموعة مآزق وصلت إلى تهديد علاقتهما ببعضهما نتيجة اختلاف أجنداتهما.

المقال أوضح أن الرياض تنظر لأبوظبي على أنها مساندة وداعمة لها في الحرب، إلا أن الواقع يختلف عن ذلك، إذ أن الإماراتيين يعتبرون وجودهم العسكري في اليمن لأهداف تخصّهم بمعزل عن مصالح “السعودية”.

وهنا فشلت الرياض وفق الصحيفة” “بتقويض” نفوذ حركة أنصار الله اليمنية في شمال البلاد، تحت ما يسمى دعم “الحكومة الشرعية”، في الوقت الذي تمضي فيه الإمارات قدماً بالإستحواذ على جنوب البلاد لاستخدامه كنقطة انطلاق لبسط نفوذها الإستراتيجي في القرن الأفريقي بحسب الصحيفة.

أما عن مؤشرات مسار الحرب حتى الآن لا سيما الهجمات التي طالت منشآت النفط في شركة “أرامكو” النفطية فهي تشير وفق الصحيفة إلى أن “السعودية” مُنيت بفشل ذريع في اليمن، ذلك أنه بدل من تحقيق الهدف الذي شنت لأجله حربها في اليمن، “أصبح هناك يمنان: أحدهما في صنعاء يسيطر عليه الحوثيون، والثاني تدعمه الإمارات في عدن.

وأوردت “إندبندنت”، “رغم إدراك الرياض وأبو ظبي عدم إمكانية حسم الحرب في اليمن لصالحهما، فإن الإمارات كانت أسرع وأكثر حسما في التعامل مع هذه الحقيقة فبادرت إلى سحب جزئي لقواتها من بعض المناطق في اليمن في رسالة إلى إيران بعدم رغبتها في التصعيد. كما تجنبت أبو ظبي تحميل إيران مسؤولية الحوادث التي تعرضت لها بعض السفن في مياه الخليج”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك