الرئيسية - الأخبار - السلطات تعتقل شابين من أبناء القطيف والأحساء والمدرعات تدهس إمرأة بالعوامية

السلطات تعتقل شابين من أبناء القطيف والأحساء والمدرعات تدهس إمرأة بالعوامية

مرآة الجزيرة

ضمن مسلسل الإستهداف المتواصل لأبناء “القطيف والأحساء”، بشتى أساليب وصور الانتهاكات من دون أي اعتبار أو حرمة دينية أو قانونية أو إنسانية، فقد دهست إحدى مدرعات الحربية المتمركزة عند دوار الكرامة وسط بلدة العوامية سيدة مسنة صباح يوم الأربعاء 31 يوليو.

وفي التفاصيل، أن إحدى المدرعات الحربية التي تقف بالقرب من دوار الكرامة وسط بلدة العوامية، دهست إمرأة كبيرة بالسن صباح 31 يوليو، وقد تم إسعافها ونقلها على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، ولم تعلم تفاصيل أكثر حول الحالة الصحية للسيدة.

بالتزامن، تحدثت مصادر أهلية عم اعتقال عناصر العسكرة السعودية للشاب زكريا محمد البناوي، ابن بلدة العوامية، وذلك خلال عودته من المدينة المنورة في الثاني من يوليو 2019م.

زكريا البناوي

وبحسب المصادر أنه تم اعتقال الشاب البناوي من دون معرفة الأسباب الرئيسية لهذا الإعتقال التعسفي، الذي تم من دون تقديم مذكرة اعتقال أو مذكرة استدعاء، وهي صورة اعتادت ممارستها السلطات بحق أبناء المنطقة.

هذا، وأفادت المعلومات عن أن السلطات السعودية لا تزال تحتجز الناشط الإجتماعي الأستاذ ضرغام عبدالله الأحمد من أهالي الأحساء وسكان مدينة الدمام.

ضرغام الأحمد

بحسب المعلومات فإن السلطات احتجزت الناشط الأحمد منذ 4 يوليو الماضي، وقد اعتقل من منفذ الخفجي أثناء سفره إلى الكويت، كما أن الأسباب الرئيسية للاعتقال التعسفي لم تتوضح حتى الآن، ولم تفرج السلطات عنه، خاصة وأنه ليس مطلوبا ولم تقدم به مذكرة استدعاء او توقيف أو ما شابه، ما يفصح عن المعاملة وصورة الانتهاكات التي تمارسها السلطات بشكل متواصل بحق أبناء المنطقة، من دون مبررات.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك