الرئيسية - الأخبار - 5 سنوات سجن و500 جلدة لإندونيسية في “السعودية” رغم عدم ثبوت جريمتها

5 سنوات سجن و500 جلدة لإندونيسية في “السعودية” رغم عدم ثبوت جريمتها

مرآة الجزيرة

بالرغم من عدم اكتمال الأدلّة التي تثبت إدانة عاملة إندونيسية بجريمة قتل، أصدرت السلطات السعودية بحقها حكم السجن لمدة 5 سنوات، و500 جلدة.

قرار السلطات السعودية جاء على خلفية اتهام عاملة إندونيسية في “السعودية” بالإقدام على وضع السم في رضاعة حليب طفل ينتمي للعائلة التي تعملها لديها ما أدى إلى وفاته، منذ 9 سنوات.

وتزعم عائلة الطفل أن العاملة المنزلية قامت بدس السم داخل رضاعة الحليب، لتقوم الأم بإرضاع صغيرها دون أن تدرك ذلك، في حين أن تقارير طبية صادرة من ثلاثة مستشفيات أكدت أن الطفل لم يمت متسمّماً.

ووفقاً لصحيفة “سبق” السعودية، فقد قال والد الطفل أحمد البوشل إن “محكمة الدمام أصدرت الحكم على الخادمة بالسجن لمدة 5 سنوات و500 جلدة، وذلك لعدم اكتمال الأدلة الكافية لإدانتها بعد أن حلفت اليمين أمام القاضي، بأنها لم تضع السم داخل رضاعة الحليب، وتمت مصادقة الحكم من قبل محكمة الاستئناف بذلك”.

يُشار إلى أن عمر الرضيع الذي مضى على وفاته 9 سنوات كان حينها 4 أشهر، وقد اتهمت العاملة بوضع سُمّ مخصص لقتل الفئران في الحليب المخصص للطفل أثناء غياب الأم، ما أدى إلى تدهور صحته على الرغم من محاولات الأطباء في مستشفيات عدة إنقاذه بيد أن الطفل توفى بعد حوالي شهر ونصف الشهر، بعد أن كانت العاملة قد اعترفت بمقتله في إحدى الجلسات ثم عادت وتراجعت عن أقوالها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك