الرئيسية - إقليمي - تقرير أممي يكشف فضحيفة تجسس “السعودية” ودول عربية على مواطنيها

تقرير أممي يكشف فضحيفة تجسس “السعودية” ودول عربية على مواطنيها

مرآة الجزيرة

وجّهت الأمم المتحدة، اتهامات لعدد من الدول العربية على رأسها “السعودية” والإمارات، على خلفية انتهاك خصوصية المواطنية بواسطة استخدام برنامج للمراقبة الشاملة.

وفي تقرير صادر عن المقرر الخاص المعني بالحق في حرية الرأي والتعبير الأممي، اقتنت عدة دول عربية برامج المراقبة الشاملة على المواطنين، من بينها “السعودية”، المغرب، الامارات، مصر، قطر، عمان والجزائر، مؤكداً أن هذه البلدان ارتكبت انتهاكات سابقة في مجال حقوق الانسان.

التقرير الذي يرتقب أن يقدمه المقرر الأممي الخاص، في 25 من يونيو/ حزيران الحالي، ضمن الدورة 41 لمجلس حقوق الإنسان، بيّن أنه هناك شركة بريطانية معروفة باسم “بي اي اي سيستمز” تعتبر من أهم مصنعي الأسلحة ببريطانيا، وهي مسؤولة عن توريد أدوات المراقبة الشاملة لعدد من الدول التي تنتهك فيها خصوصيات الأفراد.

يُشار إلى أن المنظمات الحقوقية العالمية تثير المخاوف من وقت لآخر بشأن القيود التي تفرضها “السعودية” على حرية التعبير واستهدافها للمعارضين بصورة دائمة واعتقال النشطاء والكتّاب وقتل الصحافيين والمدونين دون اقتراف أي أعمال جرمية.

وطالبت منظمة “مراسلون بلا حدود” السلطات السعودية بالإفراج عن 30 صحفياً يقبعون حالياً في السجون السعودية جرى اعتقالهم بصورة تعسفية بالتزامن مع مشاركة الرياض في قمة مجموعة العشرين المقررة في “أوساكا” اليابانية في 28 و 29 يونيو/ حزيران الحالي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك