الرئيسية - إقليمي - أنصار الله تدعو الأمم المتحدة لتدارك الأمر في الحديدة
أنصار الله

أنصار الله تدعو الأمم المتحدة لتدارك الأمر في الحديدة

مرآة الجزيرة

اتّهمت حركة أنصار الله اليمنيّة الأمم المتحدة بعدم إحراز أي تقدّم يُذكر حتى اليوم بخصوص الأوضاع بمحافظة الحديدة غربي البلاد.

وقال رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر”: “‏عدم إحراز أي تقدم في الحديدة على صعيد تنفيذ اتفاق ستوكهولم يعود بالأساس إلى خروج رئيس لجنة التنسيق الأممية عن مسار الاتفاق بتنفيذ أجندة أخرى، ويبدو أن المهمة أكبر من قدراته”.

عبد السلام، دعا المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث” إلى تدارك الأمر قائلاً “ما لم يتدارك غريفيث الأمر فمن الصعوبة بمكان البحث في أي شأن آخر”.

وفي 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اختتمت مشاورات السلام اليمنية التي انعقدت في “ستوكهولم”، باتفاق تضمن حل وضع الحديدة، وذلك بانسحاب جميع الأطراف ووقف إطلاق النار.

وعلى إثرها، قام كل من الجيش اليمني واللجان الشعبية بتنفيذ الخطوة الأولى من اتفاق السويد وإعادة الانتشار في موانئ محافظة الحديدة، في حين لم تقم قوات التحالف السعودي بمبادرات مماثلة حسب الآلية المزمنة للإتفاق، وواصلت إطلاق النار بشكل يومي، وإرسال تعزيزات ضخمة شملت مئات المدرعات والآليات إلى المخاء.

وهو الأمر الذي دفع أعضاء المجلس المحلي بالحديدة للتعبير عن أسفهم في الثاني من شهر يناير الحالي، “لعدم التزام الأمم المتحدة بالآلية المزمنة لتنفيذ اتفاق السويد المحددة على مرحلتين، وأكدوا أن المرحلة الأولى الممتدة لـ14 يوماً والثانية 21 مر منهم 13 يوماً من تاريخ دخول وقف النار حيز التنفيذ”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك