الرئيسية - الأخبار - علياء الهذلول تكشف ما تعرضت له شقيقتها لجين في السجون السعودية

علياء الهذلول تكشف ما تعرضت له شقيقتها لجين في السجون السعودية

 

مرآة الجزيرة

كشفت علياء الهذلول شقيقة الناشطة المعتقلة لجين الهذلول ما تعرّضت له الأخيرة في السجن من صعق كهربائي وإغراق بالمياه وتهديد بالإغتصاب وأيضاً منعها من الإلتقاء بعائلتها ووضعها بسجن إنفرادي.

علياء، وفي مقال لها بصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أوضحت أنه في ديسمبر الماضي زار والداها لجين، وبعد سؤالهما عن تقارير التعذيب، لم تتمالك نفسها وانهارت بالبكاء، وقالت “إنها تعرضت للتعذيب بين مايو وأغسطس عندما لم يُسمح لهما بالزيارة”.

ونقلاً عن شقيقتها، تقول علياء إنها حُبست انفرادياً، وضُربت وغُمرت بالماء وصُعقت بالكهرباء وتعرضت للتحرش الجنسي والتهديد بالاغتصاب والقتل، ثم “رأى والداي أن فخذيها قد أسودا بسبب الكدمات”.

وتلفت علياء الهذلول إلى أن: “سعود القحطاني، المستشار الملكي، كان حاضراً في عدة مرات عندما كان يتم تعذيب لجين، وفي بعض الأحيان كان يضحك”، كما تنقل عن شقيقتها لجين أنه هددها بالاغتصاب وبقتلها ورمي جثتها في شبكة الصرف الصحي.

وتابعت علياء نقلاً عن شقيقتها المعتقلة أنه “كان على جانب القحطاني ستة رجال يحضرون التعذيب، وأنها تعرضت للتعذيب طيلة ليلة كاملة خلال شهر رمضان”، كما أجبروا لجين على تناول الطعام معهم حتى بعد شروق الشمس في أيام رمضان، وكان أحد الرجال يقول للجين: “لا أحد فوقنا.. ولا حتى الله”.

في أغسطس الماضي تم نقل لجين إلى سجن ذهبان في جدة وتم السماح لوالديها بزيارتها، كما تقول شقيقتها، ويقول والدا لجين إنها كانت تهتز دون أن تتمكن من السيطرة على نفسها، ولم تكن قادرة على الاحتفاظ بقبضتها ولا على المشي أو الجلوس بشكل طبيعي، مضيفة: “كانت تقول لوالدي إن ذلك بسبب التكييف. كانت تحاول أن تطمئنهم أنها ستكون بخير”.

ودعت علياء الهذلول، وزير خارجية الولايات المتحدة، “مايك بومبيو”، إلى أن يضع على جدول أعمال زيارته للرياض المطالبة بمناقشة ملف قضايا المسجونين والمعتقلين من قبل السلطات السعودية، مبديةً استغرابها من أنه “لم يدرج على جدول أعماله الناشطات السعوديات المعتقلات في سجون المملكة بحثاً عن حقوق أو كرامة”.

في الختام، تقول شقيقة لجين: “أنا اليوم ممزقة أكتب من الوجع، خائفة من التكلم عن محنة لجين لأن ذلك قد يؤذيها، لكن هذه الشهور الطويلة التي مرت وغياب الأمل لم يؤدِ إلا إلى مزيد من اليأس، خاصة بعد أن تم حظر سفر والدي اللذين يعيشان في السعودية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك