النشرةتقاريرسينالهم غضبوما قتلوه

وقفات احتجاجية أمام سفارة الرياض في لندن وبرلين إحياء لذكرى الشهيد النمر

مرآة الجزيرة

إحياء للذكرى الثالثة لاستشهاد آية الله الشيخ نمر باقر النمر، بدأت على امتداد العواصم الأوروبية فعاليات النشطاء تخليدا للشيخ الشهيد الذي لايزال حاضرا نهجا وعلما وبوصلة ثورة.

تحت شعار “سينالهم غضب”، نفذ جمع من النشطاء العرب والأوروبيين والغربيين وقفة احتجاجية أمام سفارة السلطات السعودية في العاصمة البريطانية لندن، واحتشد المحتجون أمام مقر السفارة، منذ الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي للعاصمة البريطانية.

وفيما شوهدت خلال الوقفة سيارة السفير السعودي ببريطانيا محمد بن نواف أمام المبنى ما يدل على تواجده أثناء إقامة الوقفة، عمد العناصر إلى إغلاق أبواب السفارة أمام المحتجين، كما تم استقدام مجموعة من رجال الأمن لحمايتها من المتظاهرين السلميين.

ومع بث قناة “نبأ” الفضائية للفعالية مباشرة على الهواء، أفاد مراسلها يحيى حرب عن تعرضه وفريق القناة للاعتداء من قبل عناصر السفارة الذين حاولوا الإعتداء عليه وعلى المعدات التقنية التي بحوزته في محاولة لقطع البث.

ونقل عن حرب تعليقه “نحن محظوظون باكتفاء موظفي السفارة “السعودية” بمحاولة الاعتداء وأننا لم نقطع بالمناشير كما هي السمة الدائمة لهذه القنصليات والسفارات”.

وخلال الوقفة، اعتدى أحد موظفي السفارة لفظياً على المتظاهرين أمام السفارة واصفا إياهم ب”المرتزقة”، كما شارك في الاعتداء سعوديون من داخل السفارة حيث اعتدي على المتظاهر موسى السترواي.

وفي برلين، احتشد جمع من المتظاهرين عرب وأجانب ونشطاء، رافعين صور الشيخ الشهيد نمر النمر وشعار الذكرى الثانوية الثالثة.

وشارك في الوقفة نساء ورجال وأطفال، وعدد من النشطاء بينهم رئيس المنظمة “الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان” علي الدبيسي، الذي أكد في كلمة أن الفعالية تبين للعالم أن الشيخ الشهيد لم يمت وحي دائم.

الدبيسي يلفت إلى أن الفعالية والوقفات تأتي لإبراز الجريمة التي ارتكبتها السلطات، منددا باستمرار تغييب الجثامين في عهود آل سعود.

يشار إلى أن الوقفات التضامنية أمام السفارة السعودية بلندن وبرلين هي أولى الفعاليات التي يقوم بها النشطاء للتذكير بالجريمة التي ارتكبها النظام السعودي بحق الشيخ نمر باقر النمر، ومن المقرر أن تقام الفعاليات في 13 دولة حول العالم تزامنا مع الذكرى السنوية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى