إيطاليا تُلمّح إلى وقف مبيعات السلاح “للسعودية”

مرآة الجزيرة

صرّح رئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي” أن بلاده لا تحبّذ توريد السلاح “للسعودية” مشيراً إلى أنه من المرجّح اتخاذ موقف رسمي في هذا الصدد.

“كونتي” وفي المؤتمر الصحفي الذي يعقده رئيس الوزراء الإيطالي عادة بنهاية العام ردا على سؤال بشأن مبيعات السلاح الإيطالية للرياض قال “نحن لا نحبذ بيع هذه الأسلحة، ولذلك هي مسألة تحويل الأمر إلى موقف رسمي والتصرف على أساسه”.

وتواجه الرياض عقوبات وتهديدات متتالية من قبل الدول الغربية، لوقف مبيعات السلاح على خلفية تفاقم الوضع الإنساني في اليمن، وتورّط مسؤولين سعوديين بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأوقفت عدة دول أوربية مبيعات الأسلحة “للسعودية”، منها ألمانيا والدنمارك وهولندا وفنلندا وجميعها أعلنت فرض حظر لمبيعات السلاح “للسعودية”، فيما تدعم كل من حكومات النمسا وبلجيكا وسويسرا والنرويج فرض الحظر.

وتنفق “السعودية” مبالغ طائلة لشراء الأسلحة من الدول المصنعة للسلاح، إذ تأتي في مطلع الدول المستوردة للسلاح، وقد أدى صعود محمد بن سلمان لوزارة الدفاع وتعيينه ولياً للعهد في السنوات الثلاث الماضية إلى تضاعف مشتريات الأسلحة التي يتم استخدامها في حرب اليمن.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى