“ذا أتلانتيك”: الرياض لم تدفع لواشنطن بنسا واحدا ثمن تزويد طائرات التحالف بالوقود في اليمن

مرآة الجزيرة

فشلت الإدارة الأمريكية في إلزام السلطات السعودية والإمارات بدفع فاتورة التزود بالوقود في اليمن، والتي تصل إلى 331 مليون دولار، هذا ما كشفته مجلة “ذا أتلانتيك”.

المجلة قالت إنه، وفقا لوزارة الحرب الأمريكية “البنتاغون”، يبدو أن “السعودييين لم يدفعوا بشكل مباشر لواشنطن ولو بنسا واحدا من تلك الفاتورة الضخمة”، مشيرة إلى أن اعتراف “البنتاغون”، الذي علم به مجلس الشيوخ بعد أسبوع من كشف “ذا أتلانتيك” عن وجود “أخطاء في الحساب” المتعلق بكلفة خدمات توفير الوقود للتحالف الذي تقوده “السعودية”.

وتابعت أن الدعم الأمريكي للحرب بدأ في مارس/آذار 2015 من دون مراجعة إدارة باراك أوباما الكونغرس أو حصولها على مصادقة منه، واستمر الدعم في أثناء إدارة دونالد ترامب وسط تزايد السخط في أوساط الكونغرس على الطريقة التي تدير فيها السلطات السعودية الحرب والغارات الجوية التي تضرب المدنيين.

وبينت أن الدعم توقف هذا الشهر الماضي عندما أعلن “البنتاغون” عن وقف عمليات تزويد الوقود في الجو بناء على طلب من “السعوديين”، وقد أنهى الإعلان وجها من وجوه عدة للدعم الأمريكي في العدوان.

كما أشار المجلة في تقريرها إلى أن “البنتاغون” تباطأ، خلال السنوات الماضية فيما يتعلق بإخبار الكونغرس عن مدى عمليات تزويد الوقود أو تقديم بيانات عن الدعم المقدم.

وتابعت أنه “في الوقت نفسه قاد العسكريون الكبار عمليات تزويد الوقود لم تراقب بدقة، وأخبر قائد القيادة المركزية جوزيف فوتيل الكونغرس أن الجيش الأمريكي لا يتابع الطيران السعودي والإماراتي بعد قيام الطائرة المزودة جوا بالوقود بعملياتها وإن كانت ضربت أهدافها أم أخطأت وضربت أهدافا مدنية”.

وقالت وزارة الحرب الأمريكية إن “تأخر دفع 331 مليون دولار أمريكي تم قسمها بين قيمة الوقود وهي 36.8 مليون دولار وساعات الطيران للمقاتلات الأمريكية وقيمتها 294.3 مليون دولارا، لكن لا يعرف قيمة الفاتورة الواجب على السعودية والإمارات دفعها كل على حدة”.

كما لفتت المجلة إلى أن الوزارة اعترفت أن الإمارات دفعت جزءا من الفاتورة المستحقة عليها، أما السلطات السعودية فلم تدفع ولا بنسا واحدا، وهو كشف مثير في ضوء الاهتمام والتركيز على العدوان الذي تقوده في اليمن.

المجلة الأميركية أوضحت أن السفارة السعودية لم ترد على محاولاتها لطلب التعليق، أما سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة فقد قال يوم الجمعة لصحيفة “نيويورك تايمز” إن بلاده ستغطي الفاتورة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى