زعيم حزب تركي يصف النظام السعودي بالإرهابي

مرآة الجزيرة

شبّه رئيس حزب الحركة القومية التركي المعارض دولت باهجلي النظام السعودي بعقلية مؤسس تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن على خلفية الأساليب التي يتعامل بها النظام ضد المعارضين.

وقال باهجلي أن الخطر بات يدنو من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد ظهور الكثير من الأدلة التي تثبت تورّطه قي مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

المعارض التركي، بيّـن أنّ “السعودية” فقدت مصداقيتها أمام العالم، معتبرًا أنّ ما قامت به تركيا على مدار الأيام الماضية جعل النظام السعودي يعترف بتلك “الجريمة الوحشية”، ولو أنّ تركيا لم تقم بإدارة هذه القضية لما اعترفت “السعودية” بشيء وفق أقواله.

ووصف باهجلي تعامل النظام السعودي مع قضية مقتل خاشقجي، بالأسلوب الإرهابيّ، حيث تساءل قائلاً: “كيف يُعقل أن تسلك دولة -من المفترض أنّ لها سيادة على الأراضي المقدّسة- أساليب الإرهابيّين؟”، وتابع: “ما الفرق إذن بين النظام السعودي وعقلية أسامة بن لادن أو بين تنظيم القاعدة؟“.

زعيم الحركة القومية التركي، انتقد أيضاً عادل الجبير وزير الخارجية السعودي، على خلفية تصريحاته التي جاء فيها أن تسييس قضية خاشقجي ستساهم في تقسيم العالم الإسلامي، وقال باهجلي: “هذا الوزير بالنسبة لي رجل يخلط، لأن المقتول معلوم، والمشتكي معلوم، ومشهد الجريمة معلوم، والجناة معلومون أيضاً، فهل بقي شيء مخفي إذن؟ هل بقي شيء يُمكن التستر عليه!”.

وتابع متسائلاً، “إن خاشقجي في حال كان مواطنًا مجرمًا بنظر السعودية، أليس من المفترض أن تتم إحالته إلى المحكمة؟”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى