الرئيسية - إقليمي - الأمين العام للأمم المتحدة: يجب استغلال الفرصة لإحلال السلام في اليمن

الأمين العام للأمم المتحدة: يجب استغلال الفرصة لإحلال السلام في اليمن

مرآة الجزيرة

أكدّ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على أهمية العمل لإيقاف العمليات القتالية في اليمن والضغط لإنجاح مبادرات إحلال السلام ووضع حد للحرب التي غزت اليمن منذ أربعة أعوام وكلفته الكثير.

وأشاد غوتيريش خلال مؤتمر صحفي حول اليمن، يوم الجمعة، بدعوات الدول إلى إيقاف الحرب في المدمرة في اليمن، مؤكداً إن “اليمن على شفير الهاوية. وعلى الصعيد الإنساني يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم من صنع الإنسان”.

وحذّر الأمين العام للأمم المتحدة من خطر المجاعة الذي يهدد 14 مليون يمنيا في غضون الأشهر القادمة في حال لم يكن هناك تحرك عاجل لحل الازمة.

كما شجع غوتيريش على العمل لإنجاح بوادر إحلال السلام والوصول إلى حل سياسي، قائلاً: “علينا بذل كل ما في وسعنا لتعزيز فرص النجاح”.

ودعا للبدء في تنفيذ أربعة إجراءات عاجلة من شأنها تخفيف المأساة في اليمن: أولها البدء بإيقاف العمليات القتالية و”أعمال العنف في كل مكان، مع وقفها فورا في محيط البنى التحتية الحساسة والأماكن ذات الكثافة السكانية”.

وطالب بإدخال الواردات التجارية والإنسانية كالغذاء والوقود والمواد الأساسية الأخرى دون قيود، والسماح للسيارات التابعة لمؤسسات الإغاثة بالوصول إلى جميع المناطق لمساعدة المدنيين.

بالإضافة إلى ذلك دعا غوتيريش إلى دعم الاقتصاد في اليمن عبر تثبيت سعر الصرف وصرف الرواتب وتكثيف المنح الدولية لتتمكن وكالات الإغاثة من توسيع نطاق المساعدات.

وطالب الأطراف اليمنية بالمشاركة، بحسن نية ومن غير شروط، في مفاوضات السلام السياسية القادمة للتوصل لتسوية سياسية تضع حداً للنزاع في اليمن.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة: ” هناك الآن فرصة للسلام في اليمن ويجب استغلال هذه الموجة البناءة”، داعياً لانتهاز الفرصة وإنهاء الحرب، مؤكداً إن “المجتمع الدولي لديه فرصة حقيقية لوقف دائرة العنف العبثية ومنع كارثة وشيكة… وقت التحرك هو الآن”.

وجاءت تصريحات غوتيريش بعد ثلاثة أيام من دعوات وجهتها الولايات المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن وإيقاف إطلاق النار خلال الـ 30 يوماً المقبلة تمهيداً للجلوس حول طاولة المفاوضات هذا الشهر نوفمبر/ تشرين الثاني. وتفاعلت العديد من الدول مع هذه الدعوات وأبدت استعدادها للمساهمة في حلحلة النزاع.

وبالرغم من دعوات إيقاف إطلاق النار، شن التحالف بقيادة “السعودية” ما يزيد عن 30 غارة جوية في عدد من المناطق في اليمن.

ودخلت حرب التحالف بقيادة “السعودية” في اليمن عامها الرابع، مسفرة عن أعمق أزمة إنسانية في العصر الحالي أودت بحياة عشرات الآلاف من المدنيين بسبب العنف والجوع والمرض.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك