رابطة الصداقة الكويتية اﻻيرانية تصدر بيان بشأن تفجير مسجد اﻻمام الصادق بالصوابر وتدعو إلى نبذ التمييز الطائفي

أصدرت رابطة الصداقة الكويتية الإيرانية بيان يدعو الحفاض على السلم الإجتماعي ورفض العنف والتمييز الطائفي.

نص البيان:

حادث جلل هز الكويت ظهر يوم الجمعة الموافق 26/6/2015 إثر تفجير ارهابي في شهر الرحمة ويوم الرحمة في مسجد اﻻمام الصادق بالصوابر طال الصائمون المصلون الساجدون في وصف ﻻ يمكن ان يطلق عليه سوى انعدام اﻻنسانية وخارق للمبادئ والركائز الدينية الإسلامية.

إن رابطة الصداقة الكويتية اﻹيرانية التى أفزعها هذا الحدث والذي راح ضحيته عشرات الشهداء ومئات الجرحى ..فإنها تدعو جموع الشعب الكويتي الى التعاضد والتماسك ورص الصفوف وتفويت الفرصة على من يريد اشعال الفتن في هذا البلد اﻵمن المسالم.
كما تدعو الرابطة الى نبذ كافة اشكال التمييز الطائفي او العرقي التي تدعو الى العنف وتشعل الفتن.
لقد أثبت الشعب الكويتي على مر تاريخه على لحمة جسده الواحد واﻻلتفاف حول نظامه التى كان لتحرك صاحب السمو بسرعة حضوره الى موقع الحدث ابلغ اﻷثر.. وعكس حكمة صاحب السمو في منع اي فتنة-ﻻ قدر الله- تصيب الكويتين.
إن الرابطة تدعم كل الخطوات التى تتخذها وزارة الداخلية في القبض على الجناة والمخططون لهذه الجريمة البشعة ..كما تدعم كافة اﻹجرات التى تحفظ اﻷمن في البلاد.

ونسأل الله ان يتغمد شهداء الكويت و الجمهورية الاسلامية الإيرانية في هذا الحدث بواسع رحمته و يمن على جميع الجرحى بالشفاء العجل انه سميع الدعاء.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى