الرئيسية - إقليمي - خطيب جامع طهران يتهم واشنطن والرياض بالوقوف وراء حرق القنصلية بالبصرة

خطيب جامع طهران يتهم واشنطن والرياض بالوقوف وراء حرق القنصلية بالبصرة

مرآة الجزيرة

اتهم إمام وخطيب جامع طهران الشيخ كاظم صديقي الولايات المتحدة والسلطات السعودية بالوقوف وراء حرق القنصلية الإيرانية في مدينة البصرة جنوبي العراق.

صديقي وخلال خطبته، قال إن “أحداث البصرة فتنة شيطانية لإحداث شرخ في صفوف المسلمين ناجمة عن عدم تحمل عالم الاستكبار لمسيرة الأوضاع”، موضحاً أن السفارة الأمريكية في العراق كانت “نشطة” كما أن “الأموال السعودية لعبت دورها” في الحادث.

وكانت قد تعرضت القنصلية الإيرانية إلى الاعتداء والحرق، خلال تحركات شهدتها مدينة البصرة، وسط احتجاجات عارمة عمت المدينة ومحافظتها، فيما أعادت السفارة الإيرانية في العراق فتح القنصلية العامة في البصرة في مقر جديد الثلاثاء الماضي، بعد حرق المبنى السابق على يد محتجين في الـ 7 سبتمبر الحالي.

وسبق أن اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية الولايات المتحدة بتأجيج العنف في العراق. فيما أعلن القيادي في الحرس الثوري الإيراني، العميد محمد رضا يزدي، أن طهران تعرف مدبري الهجوم على قنصليتها في البصرة ومنفذيه، متعهدا بكشف ملابسات الحادث قريبا.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك