الرئيسية - الاقتصاد - مندوب إيران لدى “أوبك”: “السعودية” وروسيا يأخذان النفط رهينة

مندوب إيران لدى “أوبك”: “السعودية” وروسيا يأخذان النفط رهينة

مرآة الجزيرة

شدّد محافظ إيران في منظمة “أوبك” حسين كاظم بور اردبيلي، على أن “السعودية” وروسيا يحاولان أخذ سوق النفط رهينة، في حين تعمل إيران على تثبيت سوق النفط.

المندوب الإيراني في منظمة الدول المصدرة للنفط، قال “إن روسيا والسعودية تحاولان أخذ سوق النفط رهينة في الوقت الذي يحاول فيه الرئيس الأمريكي منع إيران من التواجد في الأسواق العالمية”، وفق ما نقلته وكالة “شانا” التابعة لوزارة النفط الإيراني.

وأردف بالقول: إن “السعودية وروسيا بحجة موازنة السوق العالمية للنفط، يحاولون أن يحصلوا على حصة إيران من السوق، ومن ناحية أخرى يحاول بعض أعضاء أوبك بجانب الولايات المتحدة بأن يوجهوا ضربة إلى بعض مؤسسي منظمة الدول المصدرة للنفط”.

أردبيلي، نوّه إلى أن التاريخ سيحفظ كيفية تعاما “السعودية” وروسيا مع إيران، وسيظهر للجميع فيما بعد كيف كانت إيران تحاول تثبيت استقرار سوق النفط، في الذي ترحب فيه الرياض وموسكو بمقاطعتها، معتبراً أنه من خلال رفع الولايات المتحدة سعر النفط، يمكنها استرداد عائدات بيع الأسلحة إلى “السعودية” أو الطائرات إلى روسيا في أقرب وقت ممكن.

وأكد المحافظ الإيراني، أنه حتى لو كثّف كل من “السعودية” وروسيا إنتاجهما النفطي، لن تصل صادرات إيران النفطية إلى الصفر في نوفمبر الثاني، مشدداً أنه على “أوبك” أن تكون مسؤولة في تحقيق التوازي في سوق النفط لا أن تقف مكتوفة الأيدي أمام حظر النفط الإيراني.

ورأى أردبيلي أن روسيا تقترب من “السعودية” بهدف الاستفادة من أفضل إمكانات متاحة لها، أي أن تبيع كل من النفط والغاز بسعر أعلى.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك