الرئيسية - الأخبار - “بلومبيرغ”: تشكك بقدرة الرياض على تمويل صفقة “سابك”

“بلومبيرغ”: تشكك بقدرة الرياض على تمويل صفقة “سابك”

مرآة الجزيرة

بعد القرار الذي أعلنته الرياض بالتراجع عن اكتتاب 5% من شركة “أرامكو”، تتابع التحليلات الاقتصادية الأسباب والانعكاسات من النتائج، حيث شككت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية في قدرة الرياض على تمويل شراء “أرامكو” حصة في “سابك” مقابل 70 مليار دولار، وخاصة مع صعوبة إقناع المستثمرين بظروف الأسواق المالية.

ولفتت “بلومبيرغ”، إلى أن المشكلة هي أن بيع الأسهم في الأسواق الناشئة هذا العام أدى إلى رفع تكاليف الاقتراض وتلاشي إصدار سندات ديون جديدة، مع تراجع العروض بنسبة 14% قياساً بعروض العام الماضي، وهذا ما سيصعّب ما تفكّر السلطات السعودية حالياً بتنفيذه.

وبحسب التقرير الاقتصادي فإن “السعودية” تواجه الآن عملية بيع صعبة تحاول من خلالها إقناع مستثمري السندات بالانخراط في صفقة عملاق الكيميائيات، شركة الصناعات الأساسية “سابك”، بعد شهرين من سحبها صفقة بيع أسهم كانت تتوخى منها جمع 100 مليار دولار لصندوقها السيادي.

هذا، ويحاول المهندسون الماليون في البلاد، طرح خطة لجمع مبلغ يناهز 70 مليار دولار لصندوق الاستثمار العام، من خلال شراء عملاق النفط شركة “أرامكو” حصة الصندوق السيادي بالكامل لشركة “سابك”، في توجّه يمكن أن يشمل عملية بيع سندات لم يشهدها العالم من قبل.

ونقلت “بلومبيرغ” عن مصادر خاصة أن صندوق الثروة السيادية السعودي سيوقع قرضاً بقيمة 11 مليار دولار هذا الأسبوع، ليكون بذلك أول اقتراض على الإطلاق.

وفي 3 سبتمبر الحالي، كشفت “بلومبيرغ” عن أن “أرامكو” تسعى إلى الاستحواذ على 70% من “سابك”، مشيرة إلى أن من بين خيارات تمويل الصفقة اقتراض 70 مليار دولار عبر طرح سندات دولية، إلا أن هذا الإجراء يُلزم “أرامكو” بإجراءات تتعلق بالشفافية، وهو ما يُربك مساعيها لإتمام الصفقة، وفق الوكالة الاقتصادية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك