الرئيسية - إقليمي - سوزان رايس: سياسة ابن سلمان لا تتوافق مع المصالح الأمريكية

سوزان رايس: سياسة ابن سلمان لا تتوافق مع المصالح الأمريكية

مرآة الجزيرة

أكدت سوزان رايس، مستشارة الأمن القومي في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أنه إذا كان هناك مشكلة “للسعودية” مع كندا بخصوص الحريات وحق الإنتقاد السلمي، فإن هذا يعني أن “السعودية” لديها مشكلة مع الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً.

رايس وفي مقال نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، أوضحت أن الولايات المتحدة تأسف لأن “السعودية” الشريك التجاري للولايات المتحدة، قد ردت على تعبير كندا عن قلقها من الخطب المفرطة والاجراءات الضارة بالبلدين، وانها تشجع كل من “السعودية” وكندا على استئناف الحوار.

وشددت رايس على “أن الولايات المتحدة تؤيد كندا، حلف الناتو والجار الذى لا غنى عنه، بما يتفق مع الموقف التقليدي للقيادة الأمريكية في الدفاع عن حقوق الانسان” مشيرةً إلى ان “الولايات المتحدة تعيد اعتراضاتها القديمة على الانتهاكات [السعودية]”.

وتابعت، إن موقف الخارجية الأمريكية من الاجراءات السعودية ضد كندا، لا يتلاءم مع الموقف الامريكي التقليدي، أو الموقف الحاسم الذى يجب ان تتخذه الادارة الامريكية الحالية، إذ قالت هيذر نويرت، المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية، أن الادارة لديها حوار منتظم مع السلطات السعودية بشأن حقوق الانسان وحثت “السعودية” وكندا على حل المشكلة الدبلوماسية.

وهذه بالطبع، معادلة كاذبة تؤكد رايس، بل هي تعنى رفضاً لإنتقادات انتهاكات حقوق الانسان وتنازل في القيادة الأخلاقية الامريكية، وهذه هي السمة المميزة لنهج إدارة ترامب لانتهاكات حقوق الانسان، لا سيما عندما يرتكبها “الأصدقاء الأتوقراطيون” مشيرةً إلى أن ادارة ترامب تركت كندا في مهب الريح.

وأضافت مستشارة الأمن القومي السابقة، أن تساهل الولايات المتحدة مع ولى العهد السعودي محمد بن سلمان سيمنحه فرصة للإفلات من العقاب في كثير من الإنتهاكات التي يرتكبها، مؤكدةً أن سياسة ابن سلمان لا تتوافق مع المصالح الأمريكية.

رايس وجهت انتقادات أخرى “للسعودية” بشأن الأزمة مع قطر، بما في ذلك الحصار وشق القناة، كما اتهمتها بأنها المسؤولة عن حث ترامب على الإنسحاب من الإتفاق النووي مع ايران، وانتقدت أيضاً الشراكة الجديدة بين “السعودية” وادارة ترامب، التي توافق على تصرفات ابن سلمان المتهورة والضارة بحسب تعبيرها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك