الرئيسية + أخبار إجتياح العوامية + تمهيداً لصفقة القرن.. كوشنر يلتقي بمحمد بن سلمان

تمهيداً لصفقة القرن.. كوشنر يلتقي بمحمد بن سلمان

مرآة الجزيرة

استكمالاً لجولة المباحثات الأمريكية السعودية القاضية بتنفيذ ما يسمى “صفقة القرن” التي تجبر الفلسطينيين على التخلي عن حقوقهم وأرضهم، وصل مستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر إلى الرياض للقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

الدبلوماسي الأمريكي بحث مع ولي العهد ما يُسمى بالتسوية الفلسطينية – الإسرائيلية يوم أمس الأربعاء بحضور مبعوث واشنطن الخاص بالمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات.

ووفقاً لبيان صادر عن الإدارة الأمريكية، جاءت زيارة كوشنر مع غرينبلان إلى “السعودية” لاستكمال مباحثات الولايات المتحدة لما يسمى السلام في الشرق الأوسط أو ما يُعرف بـ”صفقة القرن” ضمن جولة شرق أوسطية بدأت الثلاثاء في الأردن.

البيان أوضح أن الطرفين بحثا الاتصالات المتنامية بين الولايات المتحدة و”السعودية”، وضرورة تخفيف الوضع الإنساني في غزة.

وتابع كوشنر جولته في المنطقة حيث وصل اليوم الخميس إلى العاصمة المصرية القاهرة برفقة غرينبلات، في إطار الترويج “لصفقة القرن” وقد شملت الزيارة لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين، لبحث آخر التطورات فيما يتعلق بالملف الفلسطيني وتحقيق تسوية سياسية لأزمات الشرق الأوسط بحسب وكالة رويترز.

و”صفقة القرن” هي خطة وضعتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحل النزاع بين الفلسطينيين وكيان الإحتلال عبر إجبارهم على التنازل عن حق العودة وعن مدينة القدس واتخاذ مدينة ابو ديس عاصمة لهم، تمهيداً لقيام تحالف اقليمي بين الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وعدد من الدول العربية بذريعة التصدي “للخطر الإيراني”.

ويبدي ابن سلمان حماساً كبيراً لتنفيذ الصفقة، ورغبة كبيرة لتشكيل ائتلاف بين “السعودية” ودولة الاحتلال “لمواجهة التهديد الايراني”، فبحسب موقع “ميدل ايست آي” ابن سلمان أبلغ كوشنر أنه مستعد لاستثمار كميات ضخمة من رؤوس الأموال في الصفقة وسيعطي القيادة الفلسطينية الحوافز اللازمة لدفعها للاستجابة الإيجابية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك