الرئيسية - النشرة -  مجدداً.. فرض زيادات على البنزين في “السعودية” حتى عام 2020

 مجدداً.. فرض زيادات على البنزين في “السعودية” حتى عام 2020

مرآة الجزيرة

أعلن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في “السعودية” خالد الفالح عن زيادة مرتقبة لأسعار الوقود خلال العامين القادمين، وذلك وفقاً لمقتضيات برامج “2030” الرؤية التي أعلنها محمد بن سلمان.

ووفقاً للأسعار الموجودة في كتيب الإصلاحات السعودي، التي ستقوم بتطبيقها وزارة المالية مطلع العام الجاري، سيرتفع سعر لتر بنزين 91 خلال العام الحالي 1.37 ريال إلى 2.46 ريال بزيادة خلال العام 2019 لتبلغ نسبة الزيادة 79.56 بالمئة، أما بنزين 95 فسيرتفع سعره أيضاً من 2.04 ريال إلى مستوى 3.67 ريال في بداية العام 2019.

وخلال العام 2020، من المقرر أن يرتفع سعر البنزين بنسبة 59.75 بالمئة بعد رفع أسعار اللتر الواحد من نحو 2.46 ريال خلال العام 2019 إلى نحو 3.93 ريال في مطالع العام 2020، و يُرجّح أن يرتفع سعر بنزين 95 بنسبة 79.83 بالمئة، بعد رفع أسعاره من نحو 3.67 ريال خلال العام 2019 إلى نحو 6.60 ريال في مطلع العام 2020 وفقاً لكتيّب الإصلاحات.

ويُعدّ ارتفاع اسعار الوقود المرتقب هو الزيادة الثانية التي صدرت خلال العام الجاري بمقتضى الرؤية، حيث أصبح سعر بنزين 91، 1.37 ريال للتر بعد أن كان يبلغ 0.75 ريال (زيادة بنسبة 82.6%)، في حين ارتفع سعر بنزين 95 إلى 2.04 ريال بعد أن كان سعره السابق 0.90 ريال (زيادة بنسبة 126.6%).

ويأتي ذلك في إطار رفع الدعم كلياً عن مصادر الطاقة، تنفيذاً للخطط الاقتصادية الجديدة التي يقودها محمد بن سلمان في “السعودية”.

وكانت وكالة “بلومبيرغ”  أكدت أن الزيادة ستشمل أسعار البنزين والديزل والكيروسين وزيت الوقود، على أن يستثنى من ذلك وقود الطائرات، وستكون هذه الزيادة، ضمن خطة تدرجية للوصول بأسعار الوقود بالسوق المحلية إلى مستوى الأسعار العالمية بحلول عام 2023 إلى عام 2025، وذلك بدلاً من عام 2020.

ونقلاً عن مصدر مطّلع أشارت الوكالة الأمريكية إلى أن أسعار الكهرباء لن تشهد زيادة مفاجئة بل ستزداد تدريجياً مع غيرها من مصادر الطاقة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك