الرئيسية + الأخبار + إقليمي + الداخلية الكويتية تعترف بتسليم نواف الرشيد إلى السلطات السعودية

الداخلية الكويتية تعترف بتسليم نواف الرشيد إلى السلطات السعودية

مرآة الجزيرة

أعلنت وزارة الداخلية الكويتىة قيامها بترحيل نواف طلال الرشيد إلى “السعودية” يوم السبت الماضي وذلك بناءاً على ورود طلب من السلطات السعودية يقضي بترحيل الرشيد.

وعبر موقعها على “انستغرام” جاء في بيان نشرته الوزارة  الكويتية: “صرّح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية الكويتية أنه وبشأن ما أثير حول السيد نواف طلال الرشيد، تود الوزارة بيان أنه قد تم ترحيل السيد نواف الرشيد إلى [المملكة العربية السعودية] الشقيقة يوم السبت الموافق 12 مايو 2018، وذلك في إطار الترتيبات الأمنية المتبادلة بين البلدين وذلك لورود طلب من السلطات المختصة بالمملكة بترحيل مواطنها المذكور إليها”.

وكان النائب الكويتي محمد براك المطير قد تقدم بسؤال برلماني إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الشيخ خالد الجراح، حول آلية توقيف الرشيد وكيفية تسليمه “للسعودية”.

وورد في نص السؤال: “هل تم تسليم نواف طلال الرشيد إلى إحدى الدول الخليجية؟ وما هو السند القانوني الذي استندت عليه الكويت في تسليم نواف الرشيد؟ وما هو تاريخ وساعة مغادرته الكويت وعلى أي خطوط طيران؟” وطالب النائب الكويتي بتزويده بكافة المستندات المعنية في هذه القضية.

من جهتها رأت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر، إن اعتقال نواف طلال الرشيد ما هو الا استمرار لانتهاكات حقوق الإنسان التي دأبت عليها السلطات السعودية في الآونة الأخيرة ضد بعض مواطني دولة قطر، نظراً لكون الرشيد يحمل الجنسية القطرية، وحملت سلطات الدوحة المسؤولية التامة للسلطات السعودية بشأن ما يمكن أن يتعرض له الرشيد من خطر التعذيب.

فيما عبّرت عائلة الرشيد عن بالغ قلقها العميق والصدمة التي تشعر بها جراء عدم معرفة مكان احتجازه واختفائه قسرياً وحرمانه من الإتصال بها أو بمحامي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك