الرئيسية + النشرة + الحوثي: الحرب العدوانية على اليمن كانت المقدمة لبيع القدس المحتلة

الحوثي: الحرب العدوانية على اليمن كانت المقدمة لبيع القدس المحتلة

مرآة الجزيرة

تعليقا على الأحداث التي تشهدها فلسطين المحتلة، اعتبر رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي أن “العدوان السعودي على اليمن كان مقدمة لتسليم القدس والاحتفال بقرارات ترامب الرافضة لقرارات مجلس الأمن”.

الحوثي، وفي سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، وصف يوم 14 مايو 2018 باليوم الذي تذبح فيه عروبة القدس، والعلامة الفاصلة بين المطبع مع العدو “الإسرائيلي” والمقاوم من أجل تحرير فلسطين.

ولفت رئيس اللجنة الثورية العليا إلى أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس حدث يفضح كذبة قرارات مجلس الأمن التي دُمر بإسمها اليمن، معتبراً أن ما يحصل “فضيحة جديدة للنظامين السعودي والإماراتي اللذان يشنان عدوانا على اليمن، ويمدان يد التطبيع مع العدو الصهيوني”.

وأضاف الحوثي أنه “اليوم سيُميّز مَنْ يرى أن الدفاع عن “إسرائيل” هو الأهم ومَنْ يرى أن القضية الفلسطينية هي الأهم، اليوم سيظهر السفراء والدول التي لا تحترم القانون الدولي”، وفق تعبيره.

الحوثي شدد على “أن يوم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة هو فضيحة لما يسمى بالحسم والعزم للعدوان السعودي الإماراتي السوداني الأمريكي، وفضيحة للقمم العربية وآخرها قمة الظهران، ناهيك عن فضيحة الحفاظ على الحضن العربي وحماية المقدسات وخدمتها”، غرّد الحوثي.

ولفت الحوثي إلى أن أميركا والسعودية وحلفائها تخطط لزيادة التصعيد باليمن لصرف الأنظار عن مايحدث بإثارة قضايا كبيرة للتغطية على انعكاسات نقل سفارتها بفلسطين مثل بدء معركة الحديدة بإنزال بحري حتى يزداد حصار الشعب، مضيفا و” كإثارة المندوبة نيكي هيلي قضية مظلومية الروهينغا خلال اجتماع مجلس الأمن الخاص بفلسطين”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك