الرئيسية - إقليمي - صاروخ بالستي تطلقه القوة الصاروخية على خزانات أرامكو بجيزان

صاروخ بالستي تطلقه القوة الصاروخية على خزانات أرامكو بجيزان

مرآة الجزيرة

مع دخول العام الرابع من العدوان على اليمن، تستمر القوات اليمنية من الجيش واللجان الشعبية بالتقدم وصد العدوان والرد على الغارات التي تقتل الأطفال والنساء بسلاح منه المحرم دوليا، وتدمر البشر والحجر على حد سواء.

يوم الأربعاء 4 أبريل، أعلنت القوة الصاروخية للقوات اليمنية عن إطلاقها لصاروخ باليستي من طراز بدر1 على خزانات شركة النفط العملاقة أرامكو في جيزان.

وفيما لم تنف هذه المرة الرياض وجود الصاروخ، إلا أنها ادعت أن الدفاعات الجوية استطاعت اعتراض الصاروخ وتدميره في سماء جيزان، على حد زعمها.

وكانت القوة الصاروخية قد أطلقت ليل 26 مارس الماضي سبعة صواريخ متنوّعة، ثلاثة صواريخ باليستية من نوع “بركان H2” على مطار خالد الدولي في مدينة الرياض، وثلاثة صواريخ من نوع “بدر1” الذي يُعدّ أحدث ما تم الإعلان عنه من صواريخ جديدة في ترسانة القوة الصاروخية، وقد استهدف صاروخان مطار جيزان، وصاروخ استهدف مطار مدينة نجران.

ميدانياً، فقد تمكنت القوات اليمنية من كسر زحف لمرتزقة الجيش السعودي الذين وقع في صفوفهم قتلى وجرحى على التباب السود قبالة منفذ علب بعسير، بعد استمراره لساعات، بمؤازرة 4 غارات لطيران العدوان.

وقد استهدفت مدفعية الجيش واللجان بعدد من القذائف تعزيزات الجيش السعودي خلف منفذ علب وموقع ملطة، في حين نفذ عناصر الجيش واللجان عملية نوعية على موقع الحلق السعودي في نجران، حيث سقط قتلى وجرحى في صفوف الجنود السعوديين خلال العملية.

وتمكنت القوات اليمنية من كسر زحفين على موقعي الشرفة والسديس، وقد أسفرت العمليات عن مصرع وإصابة عسكريين سعوديين ومرتزقة، فيما تم تدمير آليتين عسكريتين سعوديتين.

وفي جيزان، أطلقت القوات اليمنية صلية صواريخ كاتيوشا على تجمعات الجنود السعوديين وآلياتهم في معسكر الزقيلة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجيش السعودي ومرتزقته خلال الزحف الفاشل على جبل الدود. كما استهدفت القوات اليمنية تجمعات العدوان في موقع بجل ومركزي السودة وحمية بقذائف المدفعية.

بالمقابل، استمرت الغارات العدوانية على كافة المناطق بشكل همجي، حيث استهدف طيران العدوان وادي جارة في جيزان بغارتين. أما في مديرية حيدان، فقد تعرضت منكقة الجمعة بالمديرية بقصف صاروخي.

أما صعدة، فقد تعرضت لغارة من طيران العدوان السعودي على منطقة الحكمي بمنطقة مران، فيما شن الطيران 8 غارات على مديريتي حرض وميدي في حجة.

الحديدة التي لم ينشف دم شهدائها بعد، فقد تعرضت لغارتين، وأدت الغارات إلى استشهاد مواطنين اثنين وإصابة آخر، بالغارتين على مزرعة بمديرية التحيتا.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك