الرئيسية + النشرة + ألمانيا: نشطاء ينددون بجرائم “درع الجزيرة” بالبحرين ويطالبون بخروجه

ألمانيا: نشطاء ينددون بجرائم “درع الجزيرة” بالبحرين ويطالبون بخروجه

مرآة الجزيرة

إحياءً للذكرى السابعة لدخول قوات درع الجزيرة إلى البحرين في مارس 2011م، لقمع ثورة الرابع عشر من فبراير التي اتخذت من دوّار اللؤلؤة رمزاً ثورياً، نظمت المعارضة البحرانية في ألمانيا، وفقة احتجاجية أمام سفارة السلطات السعودية في برلين، تنديداً بالغزو السعودي للبحرين وقمعه للثورة الشعبية وارتكابه الجرائم والانتهاكات بحق أبناء الشعب البحراني بدعم من السلطات البحرينية.

وبمشاركة أبناء الجالية البحرانية في ألمانيا، نشطاء عرب، أقيمت الفعالية الاحتجاجية، حيث رفع المعتصمون صورا لشهداء الإعدام الثلاثة الذين ارتقوافي يناير ٢٠١٧م بسيف السلطة البحرينية بعرض البحر، وعُرضت صور تكشف ما يجري في البلاد من انتهاكات وجرائم واسعة.

المشاركون رددوا شعارات تدعو إلى خروج قوات “درع الجزيرة” من البحرين، منددين بالجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها القوات السعودية والبحرينية بما في ذلك عمليات القتل والاضطهاد الطائفي. كما طالب المشاركون بمحاكمة المتورطين في الجرائم بحق المواطنين في البحرين، مؤكدين التضامن المتواصل مع ثورة البحرين والتمسك بأهدافها الداعية إلى تقرير المصير.

وردد المعتصمون شعارات منددة بـ “السلطتين السعودية و البحرينية”، معربين عن تنديدهم بـ “الموقف الدولي الصامت تجاه قضية الشعب البحريني، مما دفع النظام في البلاد لممارسة المزيد من الانتهاكات”. وجاءت التحركات بالتزامن مع انعقاد جلسات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، حيث توضع انتهاكات السلطات البحرينية على طاولة المجلس، وتوجه انتقادات متواصلة للاجراءات التي تستهدف المواطنين والمدافعين عن حقوق الإنسان، عبر المحاكمات الجائرة وإسقاط الجنسية، واعتقال النشطاء والقتل العمد وتضييق الخناق على كافة أشكال التعبير عن الرأي وحقوق الإنسان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك