تقارير

السعودية: الديوان الملكي يُراقب المغردين غير المتفاعلين مع الأزمة الخليجية

 

كشف حساب “العهد الجديد” على “تويتر” أن السلطات السعودية عيّنت ألفي موظف للعمل في مواقع وصفحات إلكترونية لرصد المغردين غير المتفاعلين مع الأزمة مع قطر وأخذ تعهد عليهم بتأييد موقف المملكة.

وأوضح “العهد الجديد” الذي يُعرّف عن نفسه بأنه قريب من غرف صناعة القرار في المملكة، إن “مهمة هذه المواقع والصفحات متابعة المغردين غير المتفاعلين مع الأزمة الخليجية (ضمن الاتجاه السعودي)، بمعنى أن الصمت قد لا يُعفي من المساءلة والمتابعة”.

ولفت “العهد” الى أن “المضحك في الأمر أن الاستدعاءات التي حصلت والتي شملت 600 مغرد كانت مرتين: الأولى في المباحث والثانية في الديوان، والتعهد كان على تأييد المقاطعة بالتغريد وتأييد موقف المملكة من مقاطعة قطر وعدم كتابة كلمة “حصار” مطلقًا كما ويتعهدون بعدم انتقاد سياسات المملكة الخارجية”.

وفي السياق نفسه، تناول المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، في تغريدات سابقة، أحاديث يتداولها المحيطون بـ”بن سلمان”، بشأن قيام الأخير بشراء نحو 100 ألف حساب على موقع “تويتر”، وتوظيف عدد كبير من الكوادر في تشغيل هذه الحسابات لأجل الترويج لنفسه، وهو ما أكده موقع “الخليج الجديد” نقلًا عن مصدر مطلع حول أن المستشار في “الديوان الملكي” السعودي والمقرب من ولي العهد سعود القحطاني هو الذي يشرف على هذه الحسابات.

و”القحطاني”، حسب ما ذكر المصدر الخليجي المطلع ذاته، في وقت سابق، هو من يدير المخططات والحملات الإعلامية على مواقع تواصل ابن سلمان، وبينها الهجمة الإعلامية الحالية ضد دولة قطر وأميرها، وفي الوقت نفسه يعمل على تلميع صورة ابن سلمان.

وأضاف المصدر أن القحطاني يملك جيشًا من المخترقين، ويتعامل مع شركة متخصصة بالعراق، ويستهدف المواقع بالتهكير والتشهير، وتشويه سمعة الكثير من المواطنين.

 

العهد

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى