الرئيسية - أدبيات - حيدر الطهر وداعاً

حيدر الطهر وداعاً

حيدرُ الطهرِ وداعاً يابطلْ
يابريقاً غاب عنا و رحلْ

ياشهاباً مرَّ مِن أحداقنا
لمحةً ثم توارى وأفلْ

أُمكَ الثكلى نُعزيها وقد
فَقَدَتْ أحلامها مما حصلْ

علَّقت آمالها فيكَ وفي
ضحكةِ الثغر وقد ضاعَ الأملْ

ساعدَ الله قلوباً هدَّها
حادثُ الغدرِ ورزءٌ قد نزلْ

ياقطيفُ ودّعي تلكَ الشموعْ
واشكري المولى فما شاء فعلْ

شهداءٌ فارقونا للجنان
فهنيئاً لَهُمُ خير العملْ

فحسينٌ ضمَّهم عند اللقاء
وعليٌ هاهو الآن وصلْ

حاملاً شربة ماءٍ طاهرٍ
فوقهم جبريلُ حاميهِم نزلْ

يارسولَ الله نشكو ماجرى
ذاك خطبٌ عند ذي العرشِ جللْ

الشاعر/ محمد الزاير
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك