شؤون اقليمية

وزير تركي سابق يتهم الرياض بدعم الإرهاب في سوريا برعاية أميركية

فيما يستعر الخلاف  بين السعودية وحلفائها من جهة، وقطر من جهة ثانية، برز تصريح لافت لوزير تركي، وجَّه عبره أصاب الاتهام إلى الرياض في دعمها الإرهاب في سوريا برعاية واشنطن، منتقداً كذلك حربها على الشعب اليمني.

فقد اتهم  رئيس الوزراء ووزير المالية التركي الأسبق عبداللطيف شنار، السعودية وحلفاءها من دول الخليج بدعم الإرهاب، مؤكداً أنهم لا يختلفون عن قطر بدعمهم للتكفيريين في سوريا برعاية أميركية.

وعبّر شنار عن استغرابه من وصف سلطات السعودية والإمارات والبحرين لقطر وحدها بأنها داعمة للإخوان المسلمين والإرهاب عمومًا، وسأل الوزير التركي “ألم تكن جميع هذه الدول ودول أخرى بما فيها تركيا متحالفة فيما بينها في سوريا لدعم كل الجماعات الإرهابية، ومتحالفة بينها لغزو اليمن منذ أكثر من عامين وبدعم أميركي”؟

الإرهاب

وفي حديث متلفز لقناة “الشَّعب” التركية، أضاف شنار “كل ما يحدث بشأن قطر هو مسرحية كتبها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ولعب أدوارها أمراء وملوك الخليج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان”، مذكرًا بأن “القواعد الأميركية موجودة في جميع هذه الدول وهي ذاتها متحالفة ضد اليمن”.

كذلك استغرب شنار “تجاهل الإعلام العالمي للحرب في اليمن”، وقال “دمرت هذه الحرب تاريخ هذا البلد العريق وقتلت الآلاف من أبنائه، بينما تبين تقارير الأمم المتحدة وفاة الآلاف من الأطفال بأمراض مستعصية ومنها الكوليرا والطاعون والتراخوما وغيرها”.

وناشد شنار جميع الدول الاهتمام بالقضية اليمنية بجدية، وقال “إذا كانت هذه الدول صادقة فيما تقوله عن حل الأزمة في سوريا سلميا ومعاقبة قطر لأنها تدعم الإرهاب، فما عليها إلا أن تستعجل في إيقاف الحرب على اليمن وتساعد الشعب اليمني على الخروج من أزمته الإنسانية وتقديم كل أنواع الدعم والمساعدات له”.

يذكر أن شنار كان نائبا لرئيس الوزراء في حكومة أردوغان للفترة بين عامي 2002 و2007.

العهد الإخباري

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى